المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مساعدات عسكرية إضافية لأوكرانيا.. واشنطن تقدم 3 مليارات يورو وبرلين بـ500 مليون

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وشنطن تعلن  عن مساعدة عسكرية إضافية لأوكرانيا بقيمة 3 مليارات دولار وألمانيا أعلنت ألمانيا الثلاثاء أنها ستزود أوكرانيا أسلحة إضافية تناهز قيمتها 500 مليون يور، 24 أغسطس 2022.
وشنطن تعلن عن مساعدة عسكرية إضافية لأوكرانيا بقيمة 3 مليارات دولار وألمانيا أعلنت ألمانيا الثلاثاء أنها ستزود أوكرانيا أسلحة إضافية تناهز قيمتها 500 مليون يور، 24 أغسطس 2022.   -   حقوق النشر  AP Photo

أعلن مسؤول أميركي الثلاثاء أنّ الولايات المتّحدة ستعلن الأربعاء عزمها على تقديم مساعدة عسكرية إضافية بقيمة ثلاثة مليارات دولار إلى أوكرانيا، في أكبر حزمة دعم أمني أحادية لكييف منذ بدء الغزو الروسي.

وهذه المساعدة التي يمكن أن تستخدم لتزويد كييف أسلحة وتدريب قواتها بالإضافة إلى عمليات أخرى، سيعلن عنها البيت الأبيض رسمياً الأربعاء، أي في اليوم الذي تحيي فيه أوكرانيا ذكرى استقلالها عن روسيا ومرور ستة أشهر على بدء الغزو الروسي لأراضيها.

وسترصد الأموال من صندوق البنتاغون لمساعدة أوكرانيا أمنياً، ويمكن أن تستخدم لتغطية نفقات الحرب بشكل مباشر، بما في ذلك الاستحصال على أسلحة وإمدادات.

وصندوق البنتاغون منفصل عن الصندوق الرئاسي الذي يستخدمه الرئيس جو بايدن لتقديم مساعدات عسكرية فورية للقوات الأوكرانية من مخازن الجيش الأميركي.

والجمعة أعلن البنتاغون عن أحدث حزمة مساعدات من الصندوق الرئاسي بقيمة 775 مليون دولار تشمل صواريخ دقيقة وأسلحة مضادّة للدروع وطائرات استطلاع مسيّرة ومدفعية ومعدات لإزالة الألغام.

تسليح ألماني لأوكراني بـ 500 مليون يورو

وفي سياق متصل، أعلنت ألمانيا الثلاثاء أنّها ستزوّد أوكرانيا أسلحة إضافية تناهز قيمتها 500 مليون يورو، مشيرة إلى أنّ قسماً كبيراً من هذه الأسلحة ستتسلّمه كييف اعتباراً من العام المقبل.

وقال متحدّث باسم الحكومة الألمانية لوكالة فرانس برس إنّ بلاده ستزوّد أوكرانيا خصوصاً ثلاث منظومات للدفاع الجوي من طراز آيريس-تي، و"حوالى عشر مدرّعات لسحب الدبّابات، و20 قاذفة صواريخ مثبّتة على شاحنات صغيرة"، بالإضافة إلى "ذخيرة دقيقة وأجهزة مضادّة للطائرات المسيّرة".

وأضاف أنّ القيمة الإجمالية لهذه الأعتدة تصل إلى حوالي 500 مليون يورو، مشيراً إلى أنّ كييف ستتسلّم قسماً كبيراً منها في 2023.

وبعد أن أثار الغزو الروسي لأوكرانيا مخاوف في أوروبا بأسرها، قرّرت حكومة المستشار أولاف شولتس استثمار 100 مليار يورو لتحديث الجيش الألماني.

ومنذ بدأ الغزو الروسي لأوكرانيا، تلقّى شولتس وحكومته انتقادات شديدة، ولا سيّما من جانب السلطات الأوكرانية، بسبب تردّدهما في إرسال أسلحة إلى كييف.

وفي مطلع حزيران/يونيو أعلنت برلين أنّها ستسلّم كييف منظومات دفاع جوي من طراز "آيريس-تي" التي تصنّعها شركة ديهل الألمانية والقادرة، وفقاً لشولتس، على "حماية مدينة كبيرة بأكملها من الضربات الجوية الروسية".

المصادر الإضافية • أ ف ب