المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

للمرة الأولى منذ أربعة عقود.. إيرانيات يحضرن مباراة كرة قدم محلية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
إيرانيات يحضرن مباراة كرة قدم
إيرانيات يحضرن مباراة كرة قدم   -   حقوق النشر  أ ب

سمحت السلطات الإيرانية للنساء الخميس بحضور مباراة في الدوري المحلي لكرة القدم، للمرة الأولى منذ الثورة الإسلامية في العام 1979، في خطوة وُصفت بـ"التاريخية"، بحسب ما أفادت تقارير إعلامية.

ولأكثر من 40 عاماً، منعت طهران النساء عموماً من حضور مباريات كرة القدم، لكن سُمح لهن بدخول الملعب لمباراة بين ناديي العاصمة، الاستقلال وميس كرمان.

وعنونت صحيفة "هامشهري" التابعة لبلدية طهران "هذا حدث تاريخي".

وأضافت "للمرة الأولى تأتي مشجعات فريق الاستقلال إلى ملعب آزادي (في طهران) لدعم فريقهن في مواجهة ميس كرمان".

وفي كانون الثاني/يناير الماضي، سُمح للنساء بحضور مباراة دولية للمرة الأولى منذ ما يقارب ثلاث سنوات حينها، ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 أمام العراق.

وتدخّل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ووجه إيران بفتح الملاعب أمام النساء بعد وفاة المشجعة سحر خضياري التي أشعلت النار في نفسها أمام المحكمة خوفاً من السجن لأنها أرادت مشاهدة مباراة.

فالشابة التي كانت تُعرف باسم "الفتاة الزرقاء" تيمنًا بألوان نادي الاستقلال الذي كانت تشجعه، حاولت دخول الملعب وهي متنكّرة في زي شاب.

وأثارت وفاتها مشاعر الغضب ودعا كثيرون إلى منع إيران من المباريات الدولية ومقاطعة مبارياتها.

كان فيفا يضغط منذ سنوات كي تفتح إيران ملاعبها أمام النساء، لكن طهران لم تسمح حتى عام 2019 إلا لعدد محدود منهن وفي مناسبات قليلة بحضور بعض المباريات.