وفاة طفل بعد إطلاق النار على نفسه عن طريق الخطأ في الولايات المتحدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
pixabay
pixabay   -   حقوق النشر  Michal Jarmoluk de Pixabay

توفي طفل يبلغ من العمر عاما واحدا يوم الأربعاء في سانت لويس بولاية ميسوري الأمريكية متأثرا بجروح على مستوى الرأس، بعد إطلاق النار على نفسه عن طريق الخطأ. وقد وصلت الشرطة إلى مكان الحادث بحي " ميلفين درايف" عند الواحدة زوالا بالتوقيت المحلي، عقب تلقيها أنباء عن إطلاق نار حيث عثرت على الصبي خوري باترسون، وكان ينزف بشدة وتمّ نقله إلى المستشفى. 

وأكدت الشرطة أن الطفل توفي الأربعاء و "كشفت التحقيقات الأولية أن الضحية وجد السلاح الناري داخل المنزل، وأطلق النار على نفسه عن طريق الخطأ، وتولت وحدة مكافحة إساءة معاملة الأطفال التحقيق في الحادث".

وأكد مايكل ساك قائد الشرطة أن ما حدث قائلا: "مأساة رهيبة ما كان يجب أن تحدث أبدا...البنادق خطرة بطبيعتها وهي مجودة بأعداد كبيرة في مجتمعنا. ويجب على الذين يمتلكون أسلحة نارية تحمل مسؤولية مراقبتها واستخدامها". وقال ساك إن شخصا على الأقل من عائلة الصبي كان حاضرًا وقت إطلاق النار، ولكن من غير الواضح ما إذا كان هذا الشخص بالغا".

ودعا مايكل ساك الآباء لوضع الأسلحة النارية في مكان آمن وبعيدة عن متناول الأطفال، مشيرًا إلى أن مصلحة شرطة سانت لويس لديها أقفال أسلحة مجانية متاحة للمواطنين. وعلق قائلاً: "إن إبقاء البندقية بعيدًا عن متناول طفل صغير، رغم أنها ليست آمنة، ومضمونة مثل قفل البندقية، أفضل من تركها في منطقة منخفضة حيث يمكن للطفل الوصول إليها".

من جهتها أعربت عمدة سانت لويس، تيشورا جونز، عن رعبها مما حدث. وقالت في بيان: "إن فقدان طفل هو أكبر مخاوف أي والد، ويجب أن نفعل كل ما في وسعنا لحماية أطفالنا. "أقفال البندقية متاحة في مراكز الإطفاء بالمدينة ومراكز الشرطة والمكتبات وأنا أحث الآباء على المشاركة مع مدربي سلامة حمل السلاح لمعرفة المزيد". وفي حديثها إلى وسائل إعلام قالت: "من المروّع أن نسمع بأمر كهذا. أنا أوافق أيضًا على أنه إذا كان الناس سيحصلون على بنادق، فعليهم إقفال أسلحتهم".

في مارس-آذار الماضي، شهدت سانت لويس مقتل فتاة تبلغ من العمر 12 عاما، حيث أطلقت النار على نفسها وعلى ابن عمها البالغ من العمر 14 عامًا، فيما وصفته أسرتهما "بالحادث الغريب". وقد وقعت المأساة خلال مشاركة المراهقان في بث حي على موقع إنستغرام للتواصل الاجتماعي خلال حفلة عائلية.

المصادر الإضافية • موقع نيوزويك