المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلطات الانتخابية البرازيلية تفتش منزل القاضي السابق سيرجيو مورو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
السلطات الانتخابية البرازيلية تفتش منزل القاضي السابق سيرجيو مورو
السلطات الانتخابية البرازيلية تفتش منزل القاضي السابق سيرجيو مورو   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

ساو باولو (رويترز) – نفذت السلطات الانتخابية البرازيلية صباح السبت أمر تفتيش ومصادرة في منزل القاضي السابق سيرجيو مورو الذي رأس أحد أكبر تحقيقات الفساد في البرازيل ووزير العدل السابق والمرشح الحالي لمجلس الشيوخ.

وهذه أول مرة تستهدف فيها السلطات الانتخابية مورو الذي ذاع صيته بعد رئاسته تحقيقا واسع النطاق في الفساد والذي أسفر عن سجن بعض النخبة السياسية والتجارية في البرازيل من بينهم المرشح الرئاسي الحالي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.

وجاء أمر المحكمة ردا على طلب من محامي حزب العمال الذي ينتمي إليه لولا والذين قالوا إن هناك مخالفات في مواد حملة مورو الانتخابية.

وأكد محامو مورو، في بيان، مذكرة التفتيش ولكنهم نفوا ارتكابه أي مخالفات ووصفوا طلب حزب العمال بأنه “مبادرة عدائية”.

وقال مورو (49 عاما)على تويتر “اليوم أظهر حزب العمال ’الديمقراطية’ التي ينوي تطبيقها في البلاد معززا عملية تفتيش تعسفي لمسكني.

“لا شيء يضاهي مليارات الريالات التي سُرقت خلال حكم حزب العمال ولولا. لن يخيفوني ولكنني أرفض المحاولة البشعة لتشويه سمعتي وترهيب عائلتي”.