المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: 700 منافس في بطولة رياضة الانقاذ الفرنسية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
أحد المتبارين يسبح أثناء مشاركته في مسابقة وطنية للإنقاذ على الشاطئ في هوسجور جنوب غرب فرنسا - 7 سبتمبر 2022.
أحد المتبارين يسبح أثناء مشاركته في مسابقة وطنية للإنقاذ على الشاطئ في هوسجور جنوب غرب فرنسا - 7 سبتمبر 2022.   -   حقوق النشر  PHILIPPE LOPEZ/AFP or licensors

يجتمع 700 سباح ورياضي على الساحل الجنوبي الغربي الفرنسي حتى يوم السبت للمشاركة في بطولة رياضة الانقاذ الفرنسية. وتتضمن البطولة 6 رياضات مختلفة مثل: الركض، السباحة، التزلج على الأمواج (الكاياك)واستخدام لوح الانقاذ.

ويقول هيرفي بوهينو، منظم البطولة: " مهمتنا النهائية هي إنقاذ الناس، وإخراجهم بسرعة من الماء وووضعهم بسرعة في بر الأمان". ويأتي معظم المتنافسين من الأندية المحيطة، ويتمتعون بخبرة واسعة في مواجهة مخاطر البحار والمحيطات، المتمثلة في التيارات التي يصعب للشخص العادي فهمها.

وتقول آن، البالغة من العمر 50 عامًا، وهي مشاركة في البطولة من مدرسة الانقاذ الساحلية في مرسيليا، إنه هناك اختلاف كبير بين السباحة في البحر الأبيض المتوسط والمحيط.

وتضيف آن قائلة: "لا نسمع عن تيارات في البحر الأبيض المتوسط عبر التلفزيون أو الراديو ولكن السباحة فيها أمر مروع.... إنه سباق مجنون، هناك الكثير من التيارات، نحن نكافح لاجتياز العوامة علينا أن تتشبث بها. تخيل عملية إنقاذ في هذه الظروف! ".

خلال صيف عام 2021، توفي حوالي 394 شخصا غرقا في فرنسا، وتعتبر هذه النسبة أقل بكثير من حالات الغرق التي تحدث في المسطحات المائية، دون إشراف أو مراقبة منقذين.

المصادر الإضافية • أ ف ب