المحكمة العليا الأمريكية تعلق أمراً قضائياً يلزم جامعة يهودية على الاعتراف برابطة طلاب مثليين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
مبنى المحكمة العليا الأمريكية في واشنطن
مبنى المحكمة العليا الأمريكية في واشنطن   -   حقوق النشر  أ ب

علقت المحكمة العليا الأمريكية الجمعة موقتاً قراراً كان اتخذه قاضٍ، يأمر فيه جامعة يهودية بمنح مجموعة من المثليين جنسياً صفة الرابطة الطلابية، خلافاً لإرادة المؤسسة التعليمية.

وكانت جامعة "يشيفا" في نيويورك لجأت إلى المحكمة العليا لإصدار حكم عاجل، بعدما أمرها أحد القضاة بأن تسجّل رسمياً "يشيفا برايد ألاينس" كرابطة للطلاب، في بداية العام الدراسي الجديد، من أجل إتاحة بعض القاعات والخدمات لهم.

وقالت الجامعة في الإجراء القضائي الذي تقدمت به أمام المحكمة العليا: "لا تستطيع يشيفا كونها جامعة يهودية متدينة جداً، الامتثال لهذا الأمر لأنها تنتهك بذلك معتقداتها الدينية، المتمحورة على قيم التوراة التي ينبغي نقلها إلى الطلاب".

إلا أنّ "يشيفا برايد ألاينس" ردت مشيرةً إلى أنّ "يشيفا" توفر اختصاصات عدة غير دينية، وتستقبل طلاباً من غير اليهود، مؤكدة أن "الجامعة لا يمكنها ان تحرم بعض الطلاب من استخدام موارد غير دينية بسبب ميولهم الجنسية".

viber

وأعطت المحكمة العليا التي تضم ستة قضاة محافظين من أصل تسعة، مساء الجمعة موافقة مرحلية على الطلب المرفوع من الجامعة، إذ علقت قرار أحد قضاة نيويورك بانتظار مزيد من المداولات في القضية. ولم تقدم المحكمة أي تبرير في شأن قرارها أو تفاصيل حول التصويت عليه، وهو ما يحصل عادة عند اتخاذ أي قرار بصورة عاجلة.