إسرائيل تؤكد وجود مباحثات لفتح مكتب تمثيل في قطر خلال كأس العالم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مشجعون إسرائيليون يرفعون الأعلام على مدرجات ملعب كلاغنفورت في جنوب النمسا.
مشجعون إسرائيليون يرفعون الأعلام على مدرجات ملعب كلاغنفورت في جنوب النمسا.   -   حقوق النشر  أ ف ب   -  

تبحث كل من إسرائيل وقطر اللتان لا تربطهما علاقات دبلوماسية رسمية، فتح مكتب تمثيل إسرائيلي مؤقت خلال كأس العالم في الدولة الخليجية على ما أفاد مسؤول إسرائيلي وكالة فرانس برس الأربعاء.

لم تتأهل إسرائيل للبطولة التي تنطلق في تشرين الثاني/نوفمبر في العاصمة القطرية الدوحة، لكنها أعلنت عن لتوصل لاتفاق سيسمح لمواطنيها بالحصول على تأشيرة دخول إلى قطر مع إثبات شراء التذاكر أسوة بغيرهم من الأجانب.

وقال مسؤول دبلوماسي إسرائيلي "هناك اتصالات بين مسؤولين إسرائيليين وقطريين". وبحسب المسؤول تركزت تلك المباحثات على فتح مكتب "مؤقت" للمشجعين الإسرائيليين العازمين على حضور كأس العالم. ونوّه المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه إلى أنه "لا ينبغي تصنيفها (المباحثات) على أنها دبلوماسية، حتى الآن لم يتم التوصل إلى اتفاق".

لا تعترف قطر المعروفة بدعمها لحركة حماس الإسلامية الحاكمة في قطاع غزة، بإسرائيل. لكن يجمع البلدين تعاون يتعلق بموافقة الدولة العبرية على دخول المساعدات القطرية لقطاع غزة الساحلي.

منذ أيلول/سبتمبر 2020، وقعت الدولة العبرية مع كل من الإمارات والبحرين والمغرب على اتفاقيات لتطبيع العلاقات. كما وافقت الحكومة الانتقالية السودانية في كانون الثاني/يناير 2021 على المضي قدما نحو توقيع اتفاقية مماثلة لصفقة لم تر النور بعد.

وتعتبر الاتفاقيات التي وقعت برعاية أمريكية من الرئيس السابق دونالد ترامب مخالفة للإجماع العربي الذي جعل من حل القضية الفلسطينية شرطا لإحلال السلام مع إسرائيل. وكانت قطر من بين الدول التي انتقدت الاتفاقيات التي أثارت غضب الفلسطينيين واعتبروها "طعنة في الظهر".

تصاعد التوتر بين إسرائيل وقطر على خلفية مقتل الصحافية الفلسطينية-الأمريكية في فضائية الجزيرة القطرية شيرين أبو عاقلة في أيار/مايو الماضي خلال تغطية عملية عسكرية للجيش الإسرائيلي في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة. واتهمت الفضائية ومقرها قطر، إسرائيل باستهداف أبو عاقلة عمدا.

viber

الأسبوع الماضي، أقر الجيش الإسرائيلي بوجود "احتمال كبير" بأن جنديا إسرائيليا قتل أبو عاقلة عن طريق الخطأ.

المصادر الإضافية • أ ف ب