المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: عودة الفهود إلى الهند بعد 70 عاماً من انقراضها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
أحد الفهود داخل قفص في التمنزه الهندي
أحد الفهود داخل قفص في التمنزه الهندي   -   حقوق النشر  AP Photo

شارك اليوم السبت رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في عملية إطلاق ثمانية فهود كبيرة في متنزه وطني بشمال بلاد في أول ظهور لأسرع حيوان على الأرض في الهند منذ 70 عاماً.

وتم إحضار الفهود الثمانية إلى الهند من ناميبيا في عملية تهدف إلى إعادة إحياء تواجدها بالبلاد.

واستوطنت الفهود الآسيوية الهند سابقاً قبل أن تختفي منها تماماً بحلول عام 1952 جرّاء عمليات الصيد المتكرر واختلال البيئة التي عاشت فيها.

وتأمل الهند أن يساعد استيراد الفهود الإفريقية في الجهود المبذولة للحفاظ على الأراضي العشبية المهددة والمهملة إلى حد كبير في البلاد.

وسيتم حجر الفهود داخل أقفاص بالمتنزه الهندي لمراقبتها لمدة شهر من اجل التأكد من خلوها من الحشرات ثم سيتم إطلاق سراحهم في حاوية أكبر بالحديقة لمساعدتهم على التأقلم على بيئتهم الجديدة. 

يحتوي المتنزه على فرائس طبيعية مثل الغزلان والظباء، والتي يأمل العلماء أن يتعلم الفهود الوافدة كيفية اصطيادها.

وسيتم تزويد الفهود بأطواق تتبع وإطلاقها في الحديقة الوطنية في غضون شهرين تقريباً. 

وتتسع المحمية  لاستيعاب 21 فهداً بحيث يمكنهم التكاثر فيها والانتشار منها إلى الأراضي العشبية والغابات الأخرى المحيطة التي يمكن أن تأوي عشرات الفهود الأخرى.

وقال المسؤولون الهنود إنه سيتم نقل العائلات المقيمة بالقرية الواقعة على اطراف المحمية وتعويضهم عن أي خسارة لمواشيهم بسبب تواجد الفهود.

وتقدر تكلفة مشروع إعادة توطين الفهود في الهند بـ11,5 مليون دولار على مدى خمس سنوات، بما في ذلك 6.3 مليون دولار ستدفعها شركة النفط الهندية المملوكة للدولة.

ولم يبق سوى أقل من 7000 فهد بالغ على مستوى العالم، وهم الآن يسكنون أقل من 9% من مناطقهم الأصلية.