المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل 19 على الأقل في اشتباكات بين مزارعين ورعاة بجنوب تشاد

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

نجامينا (رويترز) – قالت السلطات إن 19 شخصا على الأقل قتلوا جراء اندلاع قتال بين رعاة رحّل ومزارعين في جنوب تشاد الأسبوع الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن الصراعات التي تشهد سقوط قتلى تحدث بشكل متكرر نسبيا في تشاد، لا سيما بين الرعاة والمزارعين المحليين الذين يتهمونهم برعي حيواناتهم على أراضيهم الزراعية.

وتعاني تشاد، وهي قوة إقليمية وحليف للغرب في مواجهة الإسلاميين المتشددين في غرب أفريقيا، اضطرابات منذ مقتل الرئيس الراحل إدريس ديبي على خط المواجهة مع متمردين في الشمال العام الماضي.

واندلعت أحدث جولة من أعمال العنف في إقليم شاري الأوسط الذي يبعد بأكثر من 480 كيلومترا عن العاصمة نجامينا.

وقال المتحدث باسم الحكومة عبد الرحمن كلام الله “نأسف لهذا القتال الذي تسبب في سقوط عشرات القتلى ونحو 20 جريحا”.

وذكر حاكم الإقليم علي أحمد أخاباش في وقت سابق أن 19 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 22 آخرون خلال اشتباكات استمرت لثلاثة أيام في خمس قرى الأسبوع الماضي.

ووفقا لشهود، فقد اندلع القتال بعدما اتهم مزارعون ينتمون إلى عرق السارا كابا رعاةً بإتلاف محاصيلهم من الذرة. وشهدت الاشتباكات إضرام نيران في قرى وحقول فيما فر السكان المذعورون إلى الأحراش القريبة.

وقال كلام الله إن الجيش انتشر لاستعادة النظام.

وذكر المزارع جوساسو نجاها لرويترز “نخشى على حياتنا في كل لحظة… لا يوجد أمن في القرى النائية”.

وأدت اشتباكات مماثلة بالمنطقة في فبراير شباط إلى مقتل نحو 12 شخصا.