المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"الاسكندرية لا ترحب بك".. ما حقيقة طرد محمد رمضان من أحد المقاهي؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الفنان المصري محمد رمضان يحيي حفلاً غنائياً على مسرح اليوبيل في إكسبو 2020 دبي، يوم 18 ديسمبر 2021.
الفنان المصري محمد رمضان يحيي حفلاً غنائياً على مسرح اليوبيل في إكسبو 2020 دبي، يوم 18 ديسمبر 2021.   -   حقوق النشر  -/AFP or licensors

تعرض الفنان المصري، محمد رمضان، لموقف محرج بعد طرده من أحد المقاهي بمدينة الإبراهيمية بمحافظة الإسكندرية. وجاء ذلك لتحدي الحملة التي دشنها أهالي المحافظة لرفض إقامة حفله فيها.

ونشرت إحدى صفحات مدينة الإسكندرية مقطع فيديو لأحد المقاهي بمنطقة الإبراهيمية يظهر فيه بعض من المتواجدين وهم يحاولون طرد رمضان خارج المقهى.

وسم #اسكندريه_لا_ترحب_بك

وانتشر وسم #اسكندريه_لا_ترحب_بك على نطاق واسع بهدف إلغاء حفله الغنائي الذي من المقرر تنظيمه في 7 أكتوبر المقبل بمنطقة سيدي جابر، شرقي الإسكندرية.

وانتشرت عدد من التغريدات والمنشورات الداعمة للحملة غير المرحبة بوجود الفنان المصري في المدينة.

فيما أشاد وائل سلامة بالحملة التي تؤكد على أن "مدينة الفنان الكبير سيد درويش لا ترحب بإقامة حفل محمد رمضان".

رد محمد رمضان

أوضح محمد رمضان، عبر صفحته الرسمية على إنستغرام، أن المقهى اسمه "والي" وليس "الريحاني" كما ادعت الأخبار، موجها الشكر إلى أصحابه على استضافته.

وأشار الفنان المصري إلى أنه دخل المقهى لشرب الشاي، وعند توافد الناس بشكل كبير على المكان اضطر إلى المغادرة حتى لا يتسبب في فوضى داخل المقهى، وبعدها توجه إلى أحد الفنادق ولحق به الجمهور.

وفي مقطع فيديو نشره عبر صفحته على فيسبوك، قال محمد رمضان إن "السيد محافظ الشرقية السابق بيدعم حملة إسكندرية لا ترحب بيك، والجرايد الرسمية المصرية بتدعم الحملة، الشركة المنظمة للحفلة باعت 70% من التذاكر، مع إن الحفلة كمان 17 يوم يعني لسه بدري، حلو يا سيادة المحافظ أنا اتقالي إسكندرية لا ترحب بيك".

وأضاف: "أنا هقوم ألبس دلوقت وأنزل إسكندرية، وربنا يقدرني وأدخل جوه كل منطقة دلوقتي في إسكندرية أتاكد، هل الشعب لما بيطلب حاجة هتعمل زيي دلوقتي وتنزل الشارع، وتسأل الغلابة تقولهم إنتوا فعلا زعلانين من ده ولا لأ، أنا سمعت إن اسكندرية لا ترحب بيك وحضرتك بتدعم الحملة، أنا نازل إسكندرية دلوقتي على رجلي من غير بنئادم حراسة".

وهو ما قام به بالفعل إذ نشر مجموعة من مقاطع الفيديو عبر صفحاته على مواقع التواصل، بعدد من الأماكن بالإسكندرية، وسط جمهور واسع وهتافات "بحبك يا رمضان" و"يا نجم".

من جهتها، أفادت الجهة المنظمة أنها بصدد تقديم بلاغ رسمي ودعوى قضائية ضد مروجي الإشاعات والصفحات المزيفة التي تروج لإلغاء حفل الفنان المصري في الإسكندرية.

كما أكدت، في بيان صحفي سابق، أن هناك إقبالا كبيرا من الجمهور على شراء تذاكر الحفل حيث وصلت نسبة الحجوزات الحفل إلى 50% من قيمة التذاكر، وهو دليل على شعبية وجماهيرية النجم وحب أهالي الإسكندرية له، على حد تعبيرها.