المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: عرضٌ عسكري في طهران إحياءً لذكرى الحرب الإيرانية العراقية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei
euronews_icons_loading
إيران تحيي ذكرى حربها مع العراق
إيران تحيي ذكرى حربها مع العراق   -   حقوق النشر  AP Photo

شهدت العاصمة الإيرانية، طهران، اليوم الخميس، عرضاً عسكرياً أحيت من خلاله القوات المسلحة ذكرى حربها مع العراق التي اندلعت في 22 أيلول/سبتمبر 1980، لتشكّل واحدة من أطول حروب القرن العشرين مخلّفة نحو مليون قتيل من الطرفين.

واستعرض الجيش الإيراني خلال الفعاّلية شتى صنوف الأسلحة، من بينها طائرات من دون طيّار وصواريخ، من ضمنها صاروخ باليستي جديد يُطلق عليه تسمية "ريزفان" الذي يصل مداه إلى 1400 كيلومترا، كما عرض، ولأول مرة،  نظام صاروخي يسمى "خيبر باستر" الذي كان تمّ الإعلان عنه في شهر شباط/فبراير الماضي، ويمكن لكلا الصاروخين الوصول إلى القواعد الإسرائيلية والأمريكية في المنطقة.

وخلال العرض، ألقى رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية محمد باقري كلمة حذر فيها إسرائيل ودول الخليج من القيام بأي تصرف تجد فيه طهران تهديداً لها.

وقال باقري: إن "وجود الصهاينة في دول ومياه الخليج أمرٌ غير شرعي، ويضر بأمن المنطقة واستقرارها"، مشدداً على أن بلاده "تتابع وترصد كافة تحركات هذا الكيان (إسرائيل)، وفي حال شعرنا بوجود أية مؤامرة أو تهديد يستهدفنا من قبله، فسنرد عليه وعلى داعميه بكل قوة وحزم"، على حد تعبيره.

وفيما يتعلق بالنزاع بين أذربيجان وأرمينيا، دعا باقري الدولتين إلى التوصل إلى حلول تعتمد على الحوار والوسائل السلمية، مؤكداً على أن "إيران لن تقبل أي حرب أو تغيير في الحدود، ولن تسكت عن ذلك في حال حدوثه"، حسب قوله.

ويأتي العرض العسكري الإيراني في وقت تواجه فيه البلاد احتجاجات واسعة تندد بوفاة الشابة مهسا أميني (22 عاماً)، والتي قضت أثناء احتجازها لدى شرطة الآداب في طهرانبحجة ارتداء "ملابس غير محتشمة"، ودخلت الشابة في غيبوبة بعد توقيفها ولم تعرف أسباب ذلك، وتوفيت في 16 أيلول/سبتمبر في المستشفى، وفق التلفزيون الحكومي وعائلتها، وأثارت وفاتها احتجاجات عنيفة وموجة إدانات دولية.

المصادر الإضافية • أ ب