المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بولسونارو يهاجم منافسه في الانتخابات الرئاسية ويصفه "بأكبر لص في تاريخ البرازيل"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو
الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو   -   حقوق النشر  أ ب   -  

نظم الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو مسيرة دراجات نارية حاشدة  في مدينة سانتوس الساحلية يوم الأربعاء وانتقد منافسه الرئيسي في الانتخابات المقبلة المرشح اليساري والرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.

وفي كلمة ألقاها أمام مناصريه، قال الرئيس البرازيلي اليميني: "تعرفون من هو جائير بولسونارو وتعرفون جيدا من هو لولا دا سيلفا: أكبر لص في تاريخ البرازيل".

وعلى الرغم من استطلاعات الرأي التي أظهرت ديناميكية لصالح منافسه الرئيس السابق لولا دا سيلفا، يؤكد بولسونارو في كل فرصة أنه سيفوز في الانتخابات الرئاسية في الجولة الأولى في 2 تشرين الأول/أكتوبر.

وأظهر استطلاع نشر قبل أيام، أن فرص لولا بالفوز في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية تزداد.  إلا أن أنصار بولسونارو يتوقعون أن النتائج ستكون لصالح مرشحهم.  وقالت مادالينا فاوستو دي كاسترو (84 عاما): "إذا سمحوا له فسوف يفوز". وتابعت القول: "سيبقى في القيادة لأن الله أعظم من كل شيء".

وفي وقت سابق، انتقد لولا الرئيس الحالي واعتبر أنه "نسخة رخيصة" عن نظيره الأمريكي السابق دونالد ترامب، بسبب انتقاده الدائم لنظام التصويت في البلاد.

واتهم دا سيلفا، اليساري الذي حكم البرازيل من 2003 إلى 2010، بولسونارو باتباع خطى ترامب في انتقاده للنظام الانتخابي في الدولة الأمريكية الجنوبية.

وكثيرا ما يقول بولسونارو، من دون تقديم أدلة تذكر، إن التزوير مستشر في النظام الانتخابي، مثيرا المخاوف إزاء احتمال رفضه نتائج الانتخابات المقررة في تشرين الأول/أكتوبر في حال هزيمته.

وقال لولا خلال مقابلة مع صحافيين أجانب، إن بولسونارو "كذب ونشر أخبارا مضللة وتحدى مؤسساتنا".

وأضاف الرئيس السابق البالغ 76 عاما، أن بولسونارو "نسخة رخيصة عن ترامب".