فنانات وبرلمانيات أوروبيات يقصصن خصلاً من شعرهن تضامناً مع الإيرانيات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الفنانتين الفرنسيتين، جولييت بينوش وماريون كوتيار، والبرلمانية عبير السهلاني، يقصصن شعرهن احتجاجا على وفاة الإيرانية مهسا أميني، في صور من مقاطع مصورة على وسائل التواصل
الفنانتين الفرنسيتين، جولييت بينوش وماريون كوتيار، والبرلمانية عبير السهلاني، يقصصن شعرهن احتجاجا على وفاة الإيرانية مهسا أميني، في صور من مقاطع مصورة على وسائل التواصل   -   حقوق النشر  Reuters

قصت ممثلات فرنسيات بارزات من بينهن جولييت بينوش وإيزابيل أوبير خصلات من شعرهن احتجاجا على وفاة الشابة الإيرانية مهسا أميني، التي توفيت خلال احتجازها لدى شرطة الأخلاق في بلادها.

وجرى إلقاء القبض على أميني (22 عاما) في 13 سبتمبر أيلول في طهران بسبب ارتداء "زي غير لائق" وتوفيت بعد هذا بثلاثة أيام في مستشفى، الأمر الذي فجر موجات احتجاجات سقط فيها أكثر من 130 قتيلا، وفقا لجماعات حقوقية.

وقالت بينوش "من أجل الحرية" وهي تقص خصلة كبيرة من شعرها ورفعتها أمام الكاميرا.

وانضمت إلى بينوش في هذه المبادرة مجموعة من أشهر الممثلات والمغنيات الفرنسيات، مثل ماريون كوتيار وإيزابيل أدجاني.

كما قامت المشرعة السويدية عبير السهلاني بقص شعرها أثناء إلقاء خطاب خلال مناظرة الاتحاد الأوروبي حول احتجاجات إيران في البرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ، الثلاثاء.

وقال المحامي الفرنسي ريشار سيديو الذي أطلق المبادرة لرويترز "الإيرانيات يتوقعن دعما من المجتمع الدولي. وهذه طريقة رائعة لإبداء ذلك الدعم".

وأضاف "هذه ليست سوى خطوة أولى، وآمل أن يتبعها الجميع حول العالم، ليس فقط الممثلات ولكن الجميع. يمكن أن يقوم الرجال أيضا بقص شعرهم، وأعتقد أن هذا سيحدث".

وشاركت في المبادرة محاميات وشخصيات إعلامية ونساء أخريات في فرنسا.

المصادر الإضافية • رويترز