عرين الأسود: إسرائيل اغتالت القيادي الكيلاني في "تفجير" دراجة نارية بنابلس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المكان الذي قُتل فيه العضو الفلسطيني في جماعة عرين الأسود تامر كيلاني في انفجار في نابلس بالضفة الغربية المحتلة.
المكان الذي قُتل فيه العضو الفلسطيني في جماعة عرين الأسود تامر كيلاني في انفجار في نابلس بالضفة الغربية المحتلة.   -  حقوق النشر  رويترز / رنين صوافة

قتل فجر الأحد عضو بارز في جماعة فلسطينية مسلحة في الضفة الغربية المحتلة فيما وصفه فلسطينيون بانفجار مستهدف نفذته إسرائيل. ونفذت القوات الإسرائيلية عملية "تصفية"تامر زيد كيلاني القيادي في مجموعة تعرف باسم "عرين الأسود" في مدينة نابلس التي تشهد اشتباكات بين مسلحين فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية بشكل شبه يومي.

وقالت جماعة "عرين الأسود" وشهود عيان إن عبوة ناسفة وضعت على دراجة نارية كانت متوقفة في الجوار انفجرت مما أدرى إلى مقتل القيادي البارز تامر كيلاني. كما توعدت برد قاس ومؤلم.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب ورد فيه "استشهد الشاب تامر الكيلاني، فجر الأحد لترتفع بذلك حصيلة "الشهداء" منذ بداية العام إلى 177 شهيدا، من بينهم 51 شهيدا في قطاع غزة". 

من جهته، امتنع الجيش الإسرائيلي عن التعليق على حادث الانفجار، وقال متحدث باسم الجيش لرويترز إن القوات الإسرائيلية "تعمل ضد الإرهاب طوال الوقت".

وقال سفيان الكيلاني والد تامر الذي لم يكن في مكان الحادث عندما انفجرت القنبلة "انفجرت القنبلة لدى مرور تامر واستشهد. لا نعرف ما إذا كانت القنبلة موقوتة أم أنها فُجرت عن بعد."

وأشارت وسائل إعلام فلسطينية إلى أن تامر زيد الكيلاني كان يبلغ من العمر 33 عاما وهو من سكان حي جبل فطاير في نابلس، متزوج وأب لطفلين.

viber

تأتي أعمال العنف الأحد بعد أشهر من التوتر الذي تفاقم منذ أن بدأت القوات الإسرائيلية حملة قمع في الضفة الغربية في مارس- أذار الماضي ردا على سلسلة من الهجمات التي شنها فلسطينيون في إسرائيل.

المصادر الإضافية • الوكالات