شاهد | في استعراض لإظهار الوحدة.. رئيس الوزراء الياباني يتعهّد تعزيز القدرات العسكرية لبلاده

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المدمرة تاكانمي التابعة لقوات الدفاع الذاتي البحرية اليابانية تقود اسطولا للقوات بمناسبة الذكرى الـ 70 لتأسيس قوات الدفاع الذاتي في خليج ساجامي جنوب طوكيو الأحد. صورة لرويترز
المدمرة تاكانمي التابعة لقوات الدفاع الذاتي البحرية اليابانية تقود اسطولا للقوات بمناسبة الذكرى الـ 70 لتأسيس قوات الدفاع الذاتي في خليج ساجامي جنوب طوكيو الأحد. صورة لرويترز   -   حقوق النشر  رويترز

تعهد رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا اليوم، الأحد، تعزيز القدرات البحرية والعسكرية لبلاده، محذّراً من أن الدول يجب أن تستعد للتعامل مع المعتدين، وسط توتر متزايد مع كوريا الشمالية بسبب التجارب الصاروخية والصين بسبب تايوان. 

وندد كيشيدا بالحرب الروسية في أوكرانيا وبكوريا الشمالية لإجراء تجارب صواريخ حلّق أحدها فوق اليابان للمرة الأولى منذ العام 2017، ما استدعى تحذير السكان ودعوتهم إلى الاحتماء.

وقال كيشيدا في كلمة ألقاها في مناسبة استعراض الأسطول البحري الياباني الدولي "يجب أن نستعد لعصر يظهر فيه لاعبون يخالفون القواعد ويستخدمون القوة أو التهديدات لتدمير السلام والأمن في دول أخرى".

وتأتي هذه التصريحات فيما تضع طوكيو خططا أمنية قد تتطلّب مضاعفة الإنفاق الدفاعي للبلاد في غضون خمس سنوات. ويحدّ دستور اليابان السلمي من حيث المبدأ من قدراتها العسكرية. وأضاف "سنسرّع المناقشات الواقعية حول ما هو مطلوب للدفاع عن شعبنا من خلال إبقاء كل الخيارات مطروحة".

وأوضح "إن تعزيز (القدرة العسكرية البحرية اليابانية) لا يمكن أن ينتظر"، مشيراً خصوصاً إلى "بناء سفن جديدة وتعزيز القدرة الدفاعية الصاروخية وتحسين ظروف العمل وتخصيص تعويضات" لأفراد الجيش الياباني.

ولم يذكر الصين في خطابه، لكنه قال إن "بيئة الأمن القومي المحيطة بأمّتنا تزداد قسوة، خصوصاً في بحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي" حيث اتخذت بكين مواقف مؤكدة بشأن النزاعات الإقليمية التي تشمل اليابان.

وأضاف كيشيدا، أن طوكيو ستضمن الشفافية في إنفاقها العسكري.

وجمع الاستعراض سفناً من اليابان ومن 12 دولة، منها أستراليا والهند والولايات المتحدة، في خليج ساغامي في جنوب طوكيو. وحلقت 33 طائرة في سماء المنطقة، من بينها طائرات مخصصة لقصف الغواصات وطائرات هليكوبتر.

واستضاف كيشيدا شخصيات مرموقة على متن الحاملة إيزومو قبل التوجه إلى حاملة الطائرات الأمريكية رونالد ريغان للقاء السفير رام إيمانويل وكبار قادة البحرية.

وقال إيمانويل بعد مرافقته كيشيدا في جولة على حاملة الطائرات الأمريكية "أكثر ما يزعج الصين هو أن لدينا حلفاء على نطاق واسع وشامل".

وجاء قرار كوريا الجنوبية بالاستعراض في اليابان مع تحسن العلاقات بين الجارتين بعد خلاف حول تعويضات العمال في زمن الحرب وإجبار نساء كوريات على العمل في بيوت دعارة عسكرية يابانية، مما هدد بعرقلة التعاون الوثيق بين الحليفين للولايات المتحدة.

ورفضت الصين، التي انتقدت خطط الإنفاق الدفاعي الياباني، دعوة للانضمام إلى الاستعراض. ولم تتم دعوة روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا.

المصادر الإضافية • وكالات