مقتل ضابط شرطة بلغاري بالقرب من الحدود الجنوبية مع تركيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شرطة حرس الحدود يقفون على الحدود البلغارية-التركية بالقرب من قرية غوليام ديرفنت
شرطة حرس الحدود يقفون على الحدود البلغارية-التركية بالقرب من قرية غوليام ديرفنت   -   حقوق النشر  AP Photo

قتل ضابط شرطة بلغاري برصاص مجهول على الحدود مع تركيا، بحسب مسؤولين بلغار. ووقع الحادث مساء الاثنين عندما كان ضابط شرطة الحدود وجندي يقومان بدورية بالقرب من قرية غوليام ديرفينت، وفقا لوزير الداخلية إيفان ديميرجيف.

وأشارت أنباء إلى أن الضابطين وجدا أضرارا على مستوى الأسلاك الشائكة، التي تمثل السياج الحدودي قبل أن يتم سماع "دوي طلقات نارية". وأكدت وزارة

الداخليى أن الضابط البالغ من العمر 30 عاما لقي مصرعه على الفور في مكان الحادث بينما لم يصب الجندي بأذى.

وتعتقد السلطات البلغارية أن المسلح أطلق النار من الأراضي التركية وقد قامت السلطات البلغارية بإرسال دوريات إضافية على حدودها مع تركيا. وقد أوضح ديميرجييف للصحفيين بأنه تلقى تأكيدات من تركيا بأنه سيتم القبض على مطلق النار و"تقديمه للعدالة".

وأضاف "هذا أول هجوم مسلح منذ سنوات ... الدوريات تواجه موجة لا سابق لها من اللاجئين كل يوم، كانت حالة الليلة الماضية عملاً عدوانيًا شديدًا". كما دعا ديميرجييف اليوروبول والمفوضية الأوروبية إلى تقديم المزيد من الدعم.

وقد نشرت بلغاريا 350 جنديا و40 عربة عسكرية على طول حدودها الجنوبية مع تركيا، التي يبلغ طولها 259 كيلومترا، في ظلّ التدفق المتزايد للمهاجرين.

وقامت بلغاريا بتشديد إجراءات الحراسة على حدودها بعيد مقتل شرطيين في حافلة تقل مهاجرين في أواخر أغسطس-آب الماضي. وتشير الأرقام الرسمية إلى احتجاز حوالي 12700 مهاجر غير شرعي في البلاد منذ بداية عام 2022 أي ضعفي العدد في نفس الفترة من العام الماضي. 

وتؤكد التقارير أن معظم المهاجرين الذين يصلون إلى بلغاريا، والقادمين من دول الشرق الأوسط وأفغانستان وباكستان يستخدمون بلغاريا كممر عبور نحو دول أوروبا الغربية.

المصادر الإضافية • وكالات