المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شولتس: العالم دخل حقبة جديدة ويجب تسريع انضمام دول غرب البلقان إلى الاتحاد الأوروبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المستشار الألماني أولاف شولتس
المستشار الألماني أولاف شولتس   -   حقوق النشر  AP Photo/Markus Schreiber

دعا المستشار الألماني أولاف شولتس الإثنين إلى تسريع مسيرة انضمام دول غرب البلقان إلى الاتحاد الأوروبي المعطّلة منذ سنوات، مشيراً إلى "حقبة جديدة" في سياق الغزو الروسي لأوكرانيا.

ووعد المستشار الاشتراكي الديمقراطي خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الألباني إيدي راما في برلين بالمساعدة في دفع الملف "بكل القوة" المتوفرة لديه.

وقال "انطباعي أنّنا نعيش في حقبة جديدة وهذا متّصل أيضاً بالعدوان الروسي" في أوكرانيا.

وأضاف أنّ الحاجة إلى السعي لمواقف مشتركة تعززت داخل الاتحاد الأوروبي، ولهذا السبب "حان الوقت للمضي قدماً" في عملية انضمام غرب البلقان.

وفي تشرين الأول/أكتوبر، جدّد قادة الاتحاد الأوروبي في قمة عُقدت في سلوفينيا "التزامهم عملية التوسيع"، ما فاقم خيبة أمل الدول الستّ المرشّحة لعضوية الاتحاد (ألبانيا والبوسنة وصربيا والجبل الأسود ومقدونيا الشمالية وكوسوفو) التي كانت تأمل أن يصدر تعهّد بوضع جدول زمني لانضمامها.

وفي ظلّ هذا الوضع، تعمل روسيا والصين منذ أعوام على تعزيز حضورهما في المنطقة الإستراتيجية، لا سيّما عن طريق إرسال ملايين جرعات اللقاح لمساعدتها في مكافحة جائحة كوفيد.

وألبانيا ومقدونيا الشمالية والجبل الأسود أعضاء في حلف شمال الأطلسي، في حين تقيم موسكو علاقات وثيقة مع دول المنطقة الأرثوذكسية مثل صربيا.

ولا يزال نفوذ موسكو في صربيا قوياً، وروسيا شريك اقتصادي مهمّ لهذا البلد في مجال الطاقة.

كما أنّ موسكو التي تمتلك حقّ النقض في مجلس الأمن الدولي، هي الحليف الرئيسي لبلغراد في رفضها الاعتراف باستقلال إقليم كوسوفو المعلن عام 2008.

المصادر الإضافية • ا ف ب