Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

بايدن يعتزم إثارة مسألة حقوق الإنسان في مصر وكمبوديا

مدخل عيادة سجن طره بالأطراف الجنوبية للعاصمة المصرية القاهرة. 2022/02/11
مدخل عيادة سجن طره بالأطراف الجنوبية للعاصمة المصرية القاهرة. 2022/02/11 Copyright خالد دسوقي/أ ف ب
Copyright خالد دسوقي/أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعرب البيت الأبيض عن قلقه حيال قضية الناشط المصري المسجون علاء عبد الفتاح، بناءا على التقارير الواردة عن حالته الصحية، قائلا إنه تمت إثارة المخاوف بشكل متكرر مع الحكومة المصرية حول قضيته وظروفه في السجن".

اعلان

يعتزم الرئيس الأميركي جو بايدن إثارة مسألة حقوق الإنسان في مصر التي يزورها لحضور قمة المناخ، وأيضا في كمبوديا حيث سيحضر قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا، وفق ما أفاد مسؤولون في الإدارة الأميركية الثلاثاء.

وأفاد مسؤول رفيع الصحافيين بأن بايدن سيعقد اجتماعا ثنائيا مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، خلال زيارته القصيرة الجمعة الى مصر للمشاركة في مؤتمر الأطراف "كوب27" حول المناخ، "ولن يتجنب إثارة مسألة حقوق الإنسان مع القادة الأجانب".

وأعرب المسؤول عن قلق البيت الابيض حيال قضية الناشط المصري المسجون علاء عبد الفتاح، بناءا على التقارير الواردة عن حالته الصحية، قائلا إنه تمت إثارة المخاوف بشكل متكرر مع الحكومة المصرية حول قضيته وظروفه في السجن".

واعتقل الناشط المصري-البريطاني أحد رموز ثورة العام 2011 في العام 2019، وحكم عليه بالسجن خمس سنوات عام 2021 بتهمة نشر أخبار كاذبة لقيامه بإعادة نشر تغريدة على تويتر، تشير الى وفاة نزيل في أحد السجون.

وتوقف عبد الفتاح، الذي أعلن اضرابا كاملا عن الطعام الأسبوع الماضي عن شرب الماء الأحد، بالتزامن مع افتتاح مؤتمر المناخ للمطالبة بالإفراج عنه. وقال المسؤول: "قمنا بحض الحكومة المصرية على إطلاق سراح السجناء السياسيين وسنواصل ذلك"، في إشارة إلى أكثر من 60 ألف شخص تقدر المنظمات غير الحكومية أنهم محتجزون في البلاد. لكن المسؤول لم يحدد ما إذا كان بايدن سيدعو بشكل مباشر للإفراج عن عبد الفتاح.

من مصر إلى كمبوديا

وستدرج مسألتا الديمقراطية وحقوق الإنسان أيضا، على جدول أعمال الاجتماع الثنائي للرئيس الأميركي مع رئيس الوزراء الكمبودي هون سين خلال قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

وقال مسؤول رفيع آخر: "يمكنكم توقع أن يطرح الرئيس وجهات نظرنا حول أهمية دعم تطلعات الشعب الكمبودي لبلد مزدهر وديمقراطي ومستقل وأهمية احترام حقوق الإنسان، بما في ذلك (...) قلقنا بشأن بعض الحالات الخاصة"، دون أن يعطي تفاصيل اكثر.

ورئيس الوزراء الكمبودي مقاتل سابق من الخمير الحمر، وهو أحد أقدم الحكام في العالم. ومنذ الانتخابات البرلمانية لعام 2018 التي فاز فيها حزب هون سين بجميع المقاعد في البرلمان، زاد النظام من عمليات اعتقال المعارضين. ومن بين هؤلاء المحامية تيري سينغ التي تحمل أيضا الجنسية الأميركية والتي بدأت إضرابا عن الطعام احتجاجا على ظروف احتجازها.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تشديد التواجد الأمني في القاهرة بعد دعوات إلى التظاهر لم تلق استجابة حتى الآن

ليلة ليلاء عاشها بايدن.. 7 أخطاء فادحة في محيطه كلّفت الكثير وأجهضت آمال الرئيس المسنّ ليكمل المشوار

بايدن يعلن انسحابه من الانتخابات الرئاسية وترامب يعلق "هزيمة نائبته هاريس ستكون أسهل من هزيمته"