عودة طائرة تابعة لخطوط "الإماراتية" أدراجها إلى أثينا بعد إنذار خاطئ

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أرشيف
أرشيف   -   حقوق النشر  Adam Scheck/Copyright 2022 The AP. All rights reserved.

عادت طائرة تابعة لشركة الإمارات للطيران، وهي تقل 228 راكبا وطاقما من 18 شخصا، مساء الخميس أدراجها بعيد إقلاعها من مطار أثينا متوجهة إلى نيويورك "لتخضع لتدقيق" بعد معلومات عن وجود "مشبوه" على متنها تبين أنها خاطئة، حسب مصدر في الشرطة اليونانية.

وقال ناطق باسم الشرطة اليونانية: "بعد معلومات من السلطات الأجنبية تفيد بوجود شخص مشبوه على متن هذه الطائرة، امرت الشرطة اليونانية بعودتها إلى مطار أثينا الدولي اليفثيريوس فينيزيلوس لتخضع لتدقيق".

وقالت مصادر بالشرطة إن الولايات المتحدة أرسلت تحذيرا أمنيا للسلطات اليونانية بشأن راكب "مثير للريبة" على متن الطائرة ما اضطر الطائرة إلى العودة لاجراء فحوص أمنية.

وأضافت أن طائرة "الإمارات" في الرحلة رقم "اي كي-10"، عادت أدراجها بمواكبة مقاتلتين من طراز "اف16" تابعتين لسلاح الجو اليوناني، بعد نحو 45 دقيقة على إقلاعها من مطار أثينا. وقد حطت حوالى الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي في مطار أثينا الدولي وأشار مصدر في الشرطة إلى أن سلطات الولايات المتحدة هي التي حذرت الشرطة اليونانية من وجود "شخص مشبوه" على متن الطائرة.

وأوضحت الشرطة اليونانية في بيان أنه بعد تدقيق الشرطة في جميع الركاب وكذلك في الطائرة "لم يتم التعرف على الشخص الذي تتعلق به المعلومات أو أي عنصر آخر مشبوه".

وقال مصدر في المطار إن الطائرة ستغادر أثينا الجمعة متوجهة إلى نيويورك. وقبيل عودة هذه الطائرة، خضعت طائرة أخرى تابعة لشركة "الإمارات" متوجهة إلى دبي، لعملية تدقيق مساء الخميس في مطار أثينا قبل إقلاعها. ولم تحدد السلطات أي شخص مشبوه وغادرت الطائرة في النهاية أثينا بعد تأخير خمس ساعات، كما ذكر مصدر في المطار اليوناني.

المصادر الإضافية • أ ف ب-رويترز