Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

جيف بيزوس يؤكّد أنه سيتبرع بمعظم ثروته للجميات الخيرية

الملياردير جيف بيزوس - أرشيف
الملياردير جيف بيزوس - أرشيف Copyright Charlie Riedel/Copyright 2022 The AP. All rights reserved.
Copyright Charlie Riedel/Copyright 2022 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تبلغ ثروة جيف بيزوس حالياً 124 مليار دولار، مما يجعله رابع أغنى شخص في العالم، بحسب "بلومبرغ".

اعلان

أعرب مؤسس "أمازون" الملياردير جيف بيزوس عن عزمه التبرع بمعظم ثروته لجمعيات خيرية، خلال مقابلة مع شبكة "سي إن إن" عُرضت الإثنين.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان يخطط للتبرع بمعظم ثروته وهو على قيد الحياة، أجاب بيزوس بـ "نعم".

وهذه المرة الأولى التي يفيد بها رجل الأعمال البالغ 58 عاماً بتصريح مماثل علناً. ولم يشر بيزوس في حديثه إلى "ذي غيفينغ بليدج" التي تشكل مبادرة أطلقها الأميركيان وارن بافيت وبيل غايتس عام 2010 وتهدف إلى تشجيع أصحاب الملايين على التبرع بأكثر من نصف ثرواتهم للجمعيات الخيرية.

وتبلغ ثروة جيف بيزوس حالياً 124 مليار دولار، مما يجعله رابع أغنى شخص في العالم، بحسب "بلومبرغ".

ويحوز جيف بيزوس أيضاً صحيفة "واشنطن بوست" اليومية وشركة "بلو أوريجن" للصناعات الفضائية و"صندوق بيزوس إيرث" المخصص لكوكب الأرض والذي أطلقه الملياردير عام 2020 مخصصاً له عشرة مليارات دولار.

ويرغب رجل الأعمال في ضمان أن تُستخدم تبرعاته بأفضل طريقة ممكنة. وقال خلال المقابلة التي ظهر فيها إلى جانب شريكة حياته لورين سانشيز "نحن نعزز الإمكانات" اللازمة للقيام بهذا الأمر.

وسبق أن تعهدت ماكنزي سكوت، زوجة بيزوس السابقة التي تُقدّر ثروتها بنحو 24 مليار دولار، بالتبرع بما لا يقل عن نصف ثروتها للجمعيات الخيرية، عبر توقيعها على "ذي غيفينغ بليدج" عام 2019 بعد فترة وجيزة على طلاقها.

viber

وفي أوائل عام 2021، تبرعت سكوت بستّة مليارات دولار لمنظمات عدة من دون فرض أي شروط تتعلق بمساهمتها هذه.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لأول مرة.. القيمة السوقية لشركة أمازون تتخطى 2 تريليون دولار

شاهد: انتهت بمقتله.. مطاردة درامية لحارس أمن مسلّح أطلق النار على مشرفه في أوهايو

شاهد: أفعى مجلجلة تلدغ موظفة توصيل طلبات تابعة لأمازون أثناء تسليمها طردًا في فلوريدا