الخارجية السعودية: سيكون من الصعب التكهن بما سيحدث إذا حصلت إيران على سلاح نووي

وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان
وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان Copyright AP Photo/Manuel Balce Ceneta
Copyright AP Photo/Manuel Balce Ceneta
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أكد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان أن بلدان المنطقة ستتحرك لضمان أمنها في حال تمكنت إيران من الحصول على سلاح الدمار الشامل.

اعلان

قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، اليوم، الأحد، إنه سيكون من الصعب التكهن بما سيحدث إذا أصبح لدى إيران سلاح نووي جاهز للعمل، إذ ستتحرك دول الخليج العربية لضمان أمنها.

وأوضح على هامش مؤتمر السياسات العالمي في أبوظبي رداً على سؤال بشأن هذا السيناريو "إذا حصلت إيران على سلاح نووي جاهز للعمل، سيكون من الصعب التكهن بما سيحدث". 

وأضاف بن فرحان "نحن في وضع خطير للغاية في المنطقة... يمكنك أن تتوقع أن دول المنطقة ستدرس بالتأكيد كيفية ضمان أمنها"، مشيراً إلى أن المملكة ستواصل الدفع باتجاه إحياء الاتفاق النووي الإيراني، ولكنه اعتبر أن التوصل إليه مجرد خطوة أولى. 

وأشار وزير الخارجية السعودي إلى أن التوصل إلى اتفاق نووي جديد لا يعني أنه ستكون هناك ضمانات بأن طهران لن تسعى إلى إنتاج سلاح نووي.

أما بالنسبة للعلاقات مع الولايات المتحدة، فقال بن فرحان إن المصالح بين دول الخليج وواشنطن ستظل قوية، مضيفاً أن علاقات الرياض بموسكو جيدة حالياً وأنه "يجب البناء على هذا الأمر بالحوار". 

وشدد بن فرحان ما قاله مسؤولون سعوديون قبله فيما يتعلق بأسواق النفط مكرراً أن الخطوات التي اتخذتها أوبك تسعى إلى استقرار الأسواق، وأن المملكة ماضية قدماً في هذا الاتجاه.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بريطانيا وفرنسا وألمانيا تدين في بيان مشترك توسّع برنامج إيران النووي

لبيد يحث العالم على استخدام "القوة العسكرية" إذا طورت إيران قنبلة نووية

بوتين يوقّع على انسحاب روسيا من معاهدة حظر التجارب النووية