القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينيا بعد طعنه إسرائيليا في الضفة الغربية المحتلة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
فلسطيني يرشق أحد جنديا إسرائيليا بالحجارة. 2022/11/04
فلسطيني يرشق أحد جنديا إسرائيليا بالحجارة. 2022/11/04   -   حقوق النشر  حازم بدر/أ ف ب

قتلت القوات الاسرائيلية الأربعاء شابا فلسطينيا، بعد وقت قصير من طعنه إسرائيليا وإصابته بجروح في هجوم على مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة، وفق مصادر فلسطينية وإسرائيلية.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن "استشهاد الشاب سند محمد عثمان سمامرة من بلدة الظاهرية، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب مستوطنة +حفات يهودا+ المقامة على أراضي المواطنين جنوب الخليل".

ونفّذ الشاب هجوما بسلاح أبيض على مقربة من المستوطنة ظهر الأربعاء، في مزرعة قرب مستوطنة شيما في جنوب الضفة الغربية المحتلة، وفق ما ذكر جهاز الطوارئ الإسرائيلي. وقد أصيب إسرائيلي في هذا الهجوم، بحسب المصدر نفسه الذي أشار إلى أنه في الثلاثينات، وقد نقل إلى المستشفى في حالة "مستقرة".

وسند محمد عثمان سمامرة هو الفلسطيني السادس الذي يقتل برصاص القوات الإسرائيلية، منذ بداية العام 2023 في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ العام 1967.

وقتل أكثر من 150 فلسطينيا و26 إسرائيليا العام الماضي في أنحاء إسرائيل والضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، بحسب حصيلة لوكالة فرانس برس، فيما اعتبرت الأمم المتحدة أن العام 2022 هو من الاعوام التي حصدت أكبر عدد من القتلى في الضفة الغربية منذ 2005.

وتسري مخاوف من تصعيد للعنف في الضفة الغربية، عقب تسلّم الحكومة الإسرائيلية الجديدة مهامها في نهاية العام الماضي، برئاسة بنيامين نتانياهو والتي وصفت بأنها الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل.

المصادر الإضافية • أ ف ب