مصادر: تراجع عدد المعتقلين على الحدود الأمريكية مع المكسيك في يناير بعد قيود جديدة لبايدن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مصادر: تراجع عدد المعتقلين على الحدود الأمريكية مع المكسيك في يناير بعد قيود جديدة لبايدن
مصادر: تراجع عدد المعتقلين على الحدود الأمريكية مع المكسيك في يناير بعد قيود جديدة لبايدن   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2023

واشنطن (رويترز) – انخفض عدد المهاجرين الذين تم اعتقالهم أثناء عبور الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك بشكل غير قانوني في يناير كانون الثاني وسط تباطؤ موسمي وتنفيذ قيود جديدة فرضها الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقال ثلاثة مسؤولين أمريكيين لرويترز الأسبوع الماضي إن مسؤولي دوريات الحدود الأمريكية اعتقلوا أربعة آلاف مهاجر في المتوسط يوميا في يناير كانون الثاني. وقال أحد المسؤولين إن هذا يمثل تراجعا عن عدد من تم اعتقالهم خلال الأسبوع الذي سبق عيد الميلاد والذي بلغ نحو 7400 يوميا في المتوسط.

وبالوتيرة الحالية فقد تكون الاعتقالات الحدودية هي الأدنى منذ فبراير شباط 2021 بعد شهر من تولي بايدن منصبه. لكن ما زال من غير الواضح ما إذا كان هذا الاتجاه سيستمر لبقية الشهر، ناهيك عما بعده.

ويأتي هذا الانخفاض بعد شهر آخر شبه قياسي من الاعتقالات. ففي ديسمبر كانون الأول قام مسؤولو حرس الحدود باعتقال أكثر من 221 ألف شخص على الحدود الأمريكية المكسيكية وذلك وفقا لبيانات الجمارك وحماية الحدود الأمريكية التي نشرت يوم الجمعة.

وقام بايدن، وهو ديمقراطي ينوي السعي لإعادة انتخابه في عام 2024، في وقت سابق من هذا الشهر بتوسيع القيود المتعلقة بكوفيد-19 التي تسمح للمهاجرين الذين يتم اعتقالهم على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك بإعادتهم بسرعة إلى المكسيك.

وسبق أن تم تطبيق القيود على المكسيكيين وبعض مواطني دول أمريكا الوسطى والفنزويليين وتم تمديدها لتشمل مواطني كوبا وهايتي ونيكاراجوا بعد أن وافقت المكسيك على قبول تلك الجنسيات.

في الوقت نفسه، طرحت إدارة بايدن برنامج دخول إنساني جديدا لنحو 30 ألف شخص من كوبا وهايتي ونيكاراجوا وفنزويلا شهريا إذا كان لديهم رعاة أمريكيون ودخلوا عن طريق الجو.