تقرير: منظمة إسرائيلية تجمع تبرعات من الأمريكيين لصالح سجناء جرائم الكراهية في إسرائيل

المتطرف اليهودي الإسرائيلي عميرام بن أوليل الذي قتل طفل فلسطيني ووالديه، الإثنين، 18 مايو، 2020
المتطرف اليهودي الإسرائيلي عميرام بن أوليل الذي قتل طفل فلسطيني ووالديه، الإثنين، 18 مايو، 2020 Copyright Avshalom Sassoni/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تجمع بالعادة العديد من المؤسسات الإسرائيلية التبرعات، لكن جمعها من قبل مجموعة تساعد المتطرفين اليهود يثير أسئلة قانونية وأخلاقية.

اعلان

تقوم مجموعة إسرائيلية تجمع الأموال للمتطرفين اليهود المدانين في بعض جرائم القتل والكراهية الأكثر شهرة في البلاد، بجمع تبرعات معفاة من الضرائب من الأمريكيين، وفقاً لتقرير نشرته أسوشيتد برس ومنصة التحقيق الإسرائيلية شومريم.

تشير السجلات في القضية إلى أن اليمين المتطرف في إسرائيل يكتسب موطئ قدم جديد في الولايات المتحدة.

لا يُعرف مبلغ الأموال التي يتم جمعها من خلال منظمة غير ربحية في الولايات المتحدة. لكن وكالة أسوشييتد برس وشومريم وثقتا مسار الأموال من نيوجيرسي إلى متطرفين إسرائيليين مسجونين من بينهم إيغال عمير قاتل رئيس الوزراء السابق يتسحاق رابين، وأشخاص آخرين أدينوا في هجمات مميتة على الفلسطينيين.

قامت منظمة شلوم أسيرايش بتسهيل جمع التبرعات في الخارج. تجمع بالعادة العديد من المؤسسات الإسرائيلية التبرعات، لكن جمعها من قبل مجموعة تساعد المتطرفين اليهود يثير أسئلة قانونية وأخلاقية. 

وبحسب ما تم الكشف عنه فأن التبرعات كانت أيضاً تصل إلى عميرام بن أوليئل، المدان في جريمة قتل طفل فلسطيني مع والديه عام 2015 في حريق متعمد، ويوسف حاييم بن دافيد، المدان باختطاف وقتل صبي فلسطيني يبلغ من العمر 16 عاماً في القدس في عام 2014. 

كما تساعد المجموعة أيضاً متطرفاً يهودياً طعن فتاة إسرائيلية تبلغ من العمر 16 عاماً في موكب فخر المثليين في القدس عام 2015.

Mahmoud Illean/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.
يوسف حاييم بن دافيد خلال محاكمته في جريمة قتل صبي فلسطيني يبلغ من العمر 16 عاماMahmoud Illean/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.

منظمة شلوم أسيرايش أو "رفاهية سجنائك"، تجمع الأموال في إسرائيل منذ 2018، وتم تسجيلها رسمياً كمنظمة غير ربحية في عام 2020 من قبل مجموعة تتكون في الغالب من إسرائيليين من المستوطنات المتشددة في الضفة الغربية. 

واستجوب خمسة من أعضائها من قبل السلطات الإسرائيلية بشأن جرائم تتعلق بأنشطتهم ضد الفلسطينيين، وتم قبض على البعض منهم بعد توجيه التهم إليهم.

ونظراً لكونها منظمة جديدة نسبياً، فإن التسجيل الرسمي لشلوم أسيرايش في سجل إسرائيل غير الربحي يوفر القليل من البيانات ولا يشير إلى مقدار الأموال التي جمعتها. لكن في منشوراتها الترويجية، التي أذاعتها مؤخراً القناة 13 الإسرائيلية، أشارت المنظمة إلى أنها جمعت 150 ألف شيكل (نحو 43 ألف دولار).

viber

وفقاً للأرقام التي نشرتها نوغا زيفن مستشارة للمنظمات غير الربحية في إسرائيل، تبرعت المنظمات اليهودية الأمريكية وحدها بين عامي 2018 و2020 بملياري دولار لإسرائيل في كل عام.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المحامي صلاح حموري الذي طردته إسرائيل: معركتي مستمرة وصوتي سيكون أعلى وأقوى

ما هو "الخان الأحمر" الذي يريد الوزير المتطرف بن غفير هدمه وطرد أكثر من 200 فلسطيني من البدو

مظاهرات متواصلة ينظمها اليهود الحريديم ضد التجنيد الإلزامي في الجيش الإسرائيلي