شاهد | مئات الآلاف يتظاهرون في مدريد مطالبين بتحسين النظام الصحي العام

فاق عدد المشاركين في المظاهرة مليون شخص بحسب المنظمين
فاق عدد المشاركين في المظاهرة مليون شخص بحسب المنظمين   -  Copyright  PIERRE-PHILIPPE MARCOU/AFP
بقلم:  يورونيوز

تجمع المتظاهرون وبينهم العديد من مقدمي الرعاية الصحية في أجزاء مختلفة من العاصمة، على وقع أصوات الطبول والصفارات، قبل أن يتوجهوا إلى مبنى البلدية رافعين لافتات كتب عليها "الصحة لا تُباع، بل يتم الدفاع عنها".

شارك مئات آلاف الأشخاص في تظاهرة في مدريد الأحد، مطالبين بتحسين نظام الصحة العام في منطقة العاصمة الإسبانية، الذي يعاني منذ أشهر بسبب نقص الموظفين والمستلزمات.

وتجمع المتظاهرون وبينهم العديد من مقدمي الرعاية الصحية في أجزاء مختلفة من العاصمة، على وقع أصوات الطبول والصفارات، قبل أن يتوجهوا إلى مبنى البلدية رافعين لافتات كتب عليها "الصحة لا تُباع، بل يتم الدفاع عنها".

وبلغ عدد المتظاهرين 250 ألفاً وفقاً للسلطات المحلية، ونحو مليون وفقاً للمنظمين، وطالبوا الحكومة الإقليمية في مدريد ورئيستها إيزابيل دياز أيوسو المتهمة بمنح امتيازات للقطاع الصحي الخاص على حساب القطاع العام، بـ"مزيد من الموارد".

ونظمت تجمعات من السكان التظاهرة وهي الثالثة خلال ثلاثة أشهر في العاصمة الإسبانية، بعد تظاهرة في 15 كانون الثاني/يناير وأخرى في 13 تشرين الثاني/نوفمبر ضمت 200 ألف شخص، وفقاً للسلطات المحلية.

وتزامنت التظاهرة مع إضراب للأطباء العاملين في المؤسسات العامة في العاصمة منذ 21 تشرين الثاني/نوفمبر، بدعوة من نقابة الأطباء الرئيسية في مدريد (أميتس)، للمطالبة بتحسين ظروف العمل وزيادة الرواتب.

وامتدت الاحتجاجات على النظام الصحي في الأشهر الأخيرة إلى مناطق أخرى في إسبانيا، وهي بلاد تعتمد النظام اللامركزي إلى حد كبير، حيث تتولى السلطات الإقليمية قطاع الصحة العام. لكن مدريد تشهد التحركات الأكبر.

وتحتل مدريد المركز ما قبل الأخير من بين 18 منطقة إسبانية لناحية الاستثمار في نظام الصحة العام، بـ 1491 يورو سنوياً لكل فرد، وفقاً لآخر تقرير صدر عن وزارة الصحة ويعود إلى 2020. وفي المقابل تُعتبر مدريد أغنى منطقة في إسبانيا.

المصادر الإضافية • وكالات

مواضيع إضافية