بسبب قضية فساد في العراق.. تغريم شركة إريكسون بأكثر من 200 مليون دولار في أمريكا

ستدفع الشركة أكثر من 200 مليون دولار
ستدفع الشركة أكثر من 200 مليون دولار Copyright Mark Schiefelbein/Copyright 2020 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

هذه التسوية هي تتمة اتفاق تم التوصل إليه في كانون الأول/ ديسمبر 2019 ودفعت بموجبه الشركة مليار دولار للقضاء الأمريكي.

اعلان

أعلنت شركة إريكسون السويدية العملاقة للاتصالات أنها ستدفع غرامة بقيمة 206,7 مليون دولار للقضاء الأمريكي لتسوية قضية فساد في العراق.

وهذه التسوية هي تتمة اتفاق تم التوصل إليه في كانون الأول/ ديسمبر 2019، ودفعت الشركة بموجبه مليار دولار للقضاء الأمريكي لوقف ملاحقات بحقها في قضايا فساد في 5 دول أخرى هي جيبوتي والصين وفيتنام وإندونيسيا والكويت.

وإريكسون متهمة بأنها لم تبلغ القضاء الأمريكي الذي يتيح له اختصاصه العالمي في العديد من المجالات ملاحقة الكثير من المجموعات الأجنبية، بنتائج تحقيق داخلي متعلق بدفع رشاوى في العراق.

وبرزت القضية في شباط/ فبراير 2022 مع نشر تحقيق صحافي بتنسيق من الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين.

وأرغم ذلك إريكسون على نشر نتائج تحقيق داخلي يعود إلى عام 2019 كشف عن وقائع فساد محتمل في أنشطة المجموعة في العراق خلال السنوات السابقة.

تفاصيل التحقيق الداخلي

وفي نهاية نيسان/ أبريل الماضي، أعلنت المحاكم السويدية أيضاً فتح تحقيق بشبهة فساد، لا سيما دفع رشى محتملة لأعضاء تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

وسبق أن أقرت المجموعة بـ"سلوك غير مقبول"، وأكدت أنها عززت جهودها لمكافحة الفساد.

ومطلع العام الماضي، أدى الكشف عن قضية الفساد هذه في العراق إلى انخفاض حاد بلغ نحو 30% في سعر أسهم المجموعة الرائدة في البورصة، دون أن تحقق أي انتعاش منذ ذلك الحين.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وزير الدفاع الأمريكي في بغداد في زيارة مفاجئة

غرامة ضخمة بحق إريكسون بعد اتهامات بدفع رشي في دول من بينها السعودية ومصر

شركة إريكسون تسرح 3900 عامل وتقلص حجم عملياتها