مايك بنس: التاريخ سيُحاسب ترامب بسبب أحداث الكابيتول

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
نائب الرئيس الأمريكي السابق مايك بنس
نائب الرئيس الأمريكي السابق مايك بنس   -  حقوق النشر  WADE VANDERVORT/AFP or licensors

صرح نائب الرئيس الأمريكي السابق مايك بنس السبت أن التاريخ "سيحاسب" الرئيس السابق دونالد ترامب على دوره في هجوم 2021 على مبنى الكونغرس (الكابيتول).

وستؤدي هذه التصريحات على الأرجح إلى تعميق الخلاف بين المرشحين السابقين منذ أن رفض بنس المشاركة في جهود ترامب لإلغاء نتائج انتخابات 2020 والبقاء في السلطة.

الانتخابات الرئاسية المقبلة

وقال بنس في كلمة ألقاها في حفل عشاء في واشنطن يقيمه صحافيون سنوياً للقاء كبار السياسيين إن "الرئيس ترامب كان مخطئاً".

ونقلت وسائل إعلام عن بنس قوله "لا أملك الحق في قلب الانتخابات"، مشدداً على أن تصريحات ترامب "المتهورة عرضت عائلتي وكل شخص في الكابيتول للخطر في ذلك اليوم". وأضاف: "أعرف أن التاريخ سيحاسب دونالد ترامب".

وكان آلاف من مؤيدي ترامب الذين اقتحموا مبنى الكونغرس في السادس من كانون الثاني/ يناير 2021 طالبوا بإعدام بنس مما اضطره للجوء إلى مكان آمن.

وأعلن ترامب نيته الترشح لفترة رئاسة جديدة في انتخابات 2024.

وعادة، يشكل لقاء "غريديرون دينر" السنوي حدثاً خفيفاً تتخلله عروض هزلية وموسيقى ترفيهية. ومن بدايته تبنى بنس لهجة ساخرة. وقال: "سأدعم بكل إخلاص وبلا تحفظ المرشح الجمهوري للرئاسة في 2024، إذا كان هذا أنا".

ولم تكن تصريحات بنس القاسية الموجهة إلى ترامب متوقعة في الحفل.

وكتبت المسؤولة السابقة في وزارة الخارجية الأمريكية ميريم موخيكا في تغريدة على تويتر: "حضرت العشاء ويمكن أن أؤكد أن مايك بنس فاجأ الحضور، فقد بدا كثيرون مذهولين".

المصادر الإضافية • أ ف ب