تعليق مذكرة توقيف رئيس وزراء باكستان السابق عمران خان

عمران خان أثناء دخوله المحكمة
عمران خان أثناء دخوله المحكمة Copyright K.M. Chaudhry/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وأطيح عمران خان في نيسان/أبريل 2022 إثر مذكرة بحجب الثقة، وهو يواجه عشرات القضايا القانونية بينما يسعى للعودة إلى السلطة.

اعلان

أعلن محامو رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان الجمعة تعليق مذكرة التوقيف الصادرة بحقه، ما يمهّد الطريق لإنهاء حصار منزله الذي شهد مواجهات دامية بين أنصاره والشرطة مطلع الأسبوع.

وأطيح عمران خان في نيسان/أبريل 2022 إثر مذكرة بحجب الثقة، وهو يواجه عشرات القضايا القانونية بينما يسعى للعودة إلى السلطة. وصدرت مذكرة التوقيف بعد عدم مثوله أمام محكمة في إسلام أباد يوم 11 آذار/مارس للرد على اتهامات بأنه لم يعلن عن كل الهدايا الدبلوماسية التي تلقاها خلال فترة ولايته وكسب أموالًا منها عبر بيع بعضها، وهو ما ينفيه.

وأدت محاولات الشرطة للقبض على نجم الكريكيت السابق البالغ 70 عامًا إلى اشتباكات مع أنصاره الذين تجمعوا خارج مقر إقامته في مدينة لاهور في شرق البلاد.

وقال فيصل تشودري، أحد محامي خان لوكالة فرانس برس، إن "المحكمة العليا في إسلام أباد علّقت مذكرة التوقيف". وأضاف أن عمران "سيمثل أمام المحكمة في إسلام أباد غدا" السبت.

بعد رفع المذكرة، غادر خان منزله للمرة الأولى منذ أيام للمثول أمام محكمة في لاهور في قضية على صلة بالاشتباكات التي وقعت هذا الأسبوع.

وسار العشرات من أنصاره خلف موكبه وهتفوا له ولوحوا بأعلام حزبه باكستان تحريك إنصاف.

ليل الثلاثاء الأربعاء، اشتبكت الشرطة مع أنصار الحركة في ضاحية زمان بارك الثرية في لاهور، وأطلقت الغاز المسيل للدموع ردًا على الحجارة التي ألقتها الحشود الغاضبة.

منذ ذلك الحين، احتشد أنصار خان خارج منزله حتى لا تعود الشرطة لتوقيفه.

ويقول خان إنه يخشى على حياته إذا سُجن ويتهم السلطات بأنها تريد منعه من الترشح في الانتخابات المقرر إجراؤها بحلول تشرين الأول/أكتوبر.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"لقد عدت".. ترامب يظهر مجددا على يوتيوب وفيسبوك بعد عامين من الحظر

صور: براد بيت يعيد إحياء استديوهات ميرافال الفرنسية الشهيرة

بعد تصريحات قيس سعيّد.. السنغال تعيد 76 من مواطنيها من تونس وليبيا