Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

نيوزيلندا تعرب للصين عن قلقها بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان والتوترات مع تايوان

وزيرة الخارجية النيوزيلندية نانايا ماهوتا خلال مقابلة مع نظيرها الصيني في كينغ غانغ، الصين.
وزيرة الخارجية النيوزيلندية نانايا ماهوتا خلال مقابلة مع نظيرها الصيني في كينغ غانغ، الصين. Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

التقت وزيرة خارجية نيوزيلندا بنظيرها الصيني وأعربت عن مخاوفها بشأن حقوق الإنسان في شينجيانغ و(تراجع) الحقوق والحريات في هونغ كونغ.

اعلان

أعربت وزيرة الخارجية النيوزيلندية عن قلقها "الشديد" بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في الصين والتوترات المتنامية مع تايوان خلال لقاء مع نظيرها الصيني كينغ غانغ.

وأعربت الوزيرة نانيا ماهوتا خلال لقاء مع نظيرها الصيني عن "القلق الشديد من وضع حقوق الإنسان في شينجيانغ و(تراجع) الحقوق والحريات في هونغ كونغ" على ما جاء في بيان صادر عن الخارجية النيوزيلندية السبت.

وأعربت ماهوتا عن قلقها "من مستجدات الوضع في بحر الصين الجنوبي".

وزارت ماهوتا الصين خلال الأسبوع الراهن في أول زيارة لوزير خارجية نيوزيلندي إلى هذا البلد منذ 2018.

وتطرق الوزيران كذلك إلى العلاقات بين الصين وروسيا. وقالت ماهوتا إن بلادها "ستشعر بالقلق (في حال) إرسال مساعدات قاتلة دعما للحرب الروسية غير المشروعة".

وكانت نيوزيلندا قد انتقدت الصين التي تعتبر أكبر شريك تجاري لها، بشأن تقارير عن حصول قمع لأقلية الأويغور في اقليم شينجيانغ في شمال غرب الصين.

وبالتنسيق مع واشنطن اتهمت ويلينغتون بكين بالسعي إلى تعزيز وجودها العسكري في منطقة المحيط الهادئ.

ويعيش سكان تايوان البالغ عددهم 23,5 مليونا مع هاجس حصول غزو صيني محتمل لجزيرتهم خصوصاً وأن بكين تعتبر تايوان جزءا لا يتجزأ من أراضيها ولا تستبعد احتمال فرض سيادتها عليها يوما ولو بالقوة.

وكثرت في السنوات الأخيرة استعراضات القوة من جانب بكين في عهد الرئيس شي جينبينغ فيما عزز الغزو الروسي لأوكرانيا مخاوف تايوان من أن تلجأ بكين إلى تحرك مماثل.

والتقت ماهوتا خلال زيارتها أيضا كبير دبلوماسيي الصين وانغ يي.

وأعربت عن أملها في أن تؤدي هذه الزيارة إلى معاودة المحادثات "على مستوى رفيع" بين الدولتين ملمحة إلى احتمال أن يزور رئيس الوزراء النيوزيلندي الجديد كريس هبكينز الصين.

وقالت ماهوتا "شددت على أن نيوزيلندا تعلق أهمية كبرى على أن يكون المحيط الهادئ منطقة تنعم بالسلام والاستقرار".

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الأمين العام للأمم المتحدة: الإنسانية يجب أن "تغير مسارها" في ما يتعلق بإدارة المياه

الملك محمد السادس يطلق مشروعاً خيرياً بمناسبة شهر رمضان

مفوضية اللاجئين الأممية تشيد بارتفاع تبرعات المسلمين