بعد اتهامه بالاغتصاب.. زوجة أشرف حكيمي تخرج عن صمتها وتقول إنها تشعر بالعار

هبة عبوك، الممثلة الإسبانية وزوجة أشرف حكيمي
هبة عبوك، الممثلة الإسبانية وزوجة أشرف حكيمي Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وفي 3 آذار/مارس الحالي، وُجهت تهمة الاغتصاب إلى حكيمي، بحسب ما أفاد مكتب المدعي العام في نانتير (الضاحية الغربية للعاصمة باريس)، فيما أكدت محاميته أن ما حصل هو "محاولة ابتزاز".

اعلان

أعلنت الممثلة الإسبانية من أصول تونسية، هبة عبوك أنها ستقف إلى جانب الضحية، بعد اتهام زوجها لاعب باريس سان جيرمان ومنتخب المغرب أشرف حكيمي، باغتصاب فتاة فرنسية في شباط/ فبراير الماضي.

وفي أول تعليق لها منذ اتهام حكيمي بالاغتصاب، قالت عبوك في بيان نشرته عبر خاصية "ستوري" عبر تطبيق انستغرام، إنها شعرت بواجب نشر هذا البيان وبشكل علني للتعبير عن حالتها الذهنية وتوضيح بعض المعلومات الخاطئة التي يتم تداولها عنها.

واعتبرت الممثلة أن الصمت قد يكون خيارا جيدا في بعض الموضوعات أو القضايا الحساسة. 

وبعد مرور شهر على اتهام حكيمي، أكدت دبوك التي قررت الخروج عن صمتها أنها شعرت بحاجة ملحة للكلام، لكي تتمكن من استئناف حياتها على كافة الأصعدة وبأقل قدر ممكن من الضرر والصدمة، وحماية أطفالها قبل كل شيء. 

وتزوجت دبوك من اللاعب الدولي في 2019 وأنجبت منه طفلين، وشددت على أن طفليها هم "بالطبع أولويتها المطلقة”.

وأعلنت في بيانها أنه بعد التفكير في الأمر، اتخذت ووالد طفليها قبل فترة قرار الانفصال، وتوقفا عن العيش معا بانتظار إجراءات الطلاق. 

وأوضحت أنها احتاجت إلى بعض الوقت لتستوعب هذه الصدمة وشددت على أنها لطالما كانت وستكون إلى جانب الضحايا. وقالت إنه "نظرا لخطورة الاتهام الموجه، لا يسعنا إلا أن نثق في حسن سير العدالة".

واعتبرت أنه إلى جانب مواجهة الشعور بالألم وتقبل الحزن الذي يشعر به المرء بعد فشل مشروع عائلي والانفصال كان عليها أن تواجه هذا العار.  

ودعت دبوك في نهاية بيانها الناس إلى احترام خصوصيتها، قائلة "أتوسل إليكم أن تحترموا خصوصيتي وخصوصية أطفالي في هذه الظروف الدقيقة"، وشكرت كل من أظهر لها الدعم والحب والاحترام خلال الفترة الماضية. 

https://www.instagram.com/hiba_abouk_/
بيان نشرته الممثلة هبة دبوك عبر ستوري على إنستغرامhttps://www.instagram.com/hiba_abouk_/

وفي 3 آذار/مارس الحالي، وُجهت تهمة الاغتصاب إلى حكيمي، بحسب ما أفاد مكتب المدعي العام في نانتير (الضاحية الغربية للعاصمة باريس)، فيما أكدت محاميته أن ما حصل هو "محاولة ابتزاز".

واستجوب المدعون العامون حكيمي بعد اتهامات من امرأة تبلغ من العمر 24 عاماً بتعرضها للاغتصاب في منزل اللاعب في بولونيّ-بيلانكور في 25 شباط/فبراير الماضي.

وقال المدعون، إن رقابته القضائية تمنعه من التواصل مع الفتاة. ومع ذلك، فهو مخوّل بمغادرة الأراضي الفرنسية.

وقدم نادي باريس سان جيرمان الدعم لحكيمي بعد توجيه التهمة.

وبحسب مصدر في الشرطة، قالت الفتاة إنها تعرفت على حكيمي في كانون الثاني/يناير على تطبيق إنستغرام وذهبت إلى منزله يوم السبت عبر سيارة طلبها اللاعب لاصطحابها.

وأضاف المصدر، أن الفتاة ذكرت أن حكيمي قبّلها ولمسها من دون موافقتها قبل أن يغتصبها. تمكنت من دفعه بعيدًا، وقالت إن صديقة تواصلت معها عبر رسالة نصية، جاءت لاصطحابها.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: صناعة الساعات السويسرية تزدهر رغم التضخم والاضطرابات المصرفية

بيدين عاريتين..شاب كونغولي ينبش التراب وينقذ عمالا طمروا تحت منجم للذهب

فيديو: انفصال المركبة الفضائية سويوز عن محطة الفضاء الدولية وعودتها إلى الأرض