Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

نتنياهو: إسرائيل "لن تسمح لحماس بأن ترسّخ وجودها في لبنان"

	Ohad Zwigenberg
Ohad Zwigenberg Copyright /Copyright 2023 The AP. All rights reserved
Copyright /Copyright 2023 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال نتانياهو في خطاب مساء الإثنين: "لن نسمح لحركة حماس الإرهابية بأن ترسّخ وجودها في لبنان"، مؤكداً "العمل على جميع الجبهات"، وأعلن أيضاً في خطابه تراجعه عن قراره إقالة وزير الدفاع يوآف غالانت، بعد أن إقاله الشهر الماضي إثر خلافات سياسية.

اعلان

تعهّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الإثنين بـ"إعادة الهدوء والأمن" إلى الدولة العبرية عبر العمل "على كلّ الجبهات"، وذلك بعد تصعيد جديد للتوتّر في المنطقة.

وتأتي تصريحات نتنياهو في أعقاب أسبوع شهد اشتباكات وتصعيداً للعنف بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، بالإضافة إلى إطلاق صواريخ من لبنان في وقت تزامن فيه شهر رمضان مع عيدي الفصح اليهودي والمسيحي.

وجاء التصعيد بعد صدامات عنيفة دارت الأربعاء في المسجد الأقصى بالقدس الشرقيّة بين مصلّين فلسطينيّين وقوّات الأمن الإسرائيليّة وتوعّدت في أعقابها فصائل فلسطينيّة بشنّ هجمات انتقاميّة. والخميس أُطلق نحو 30 صاروخاً من لبنان باتجاه إسرائيل، في قصف اتّهمت الدولة العبرية مجموعات فلسطينيّة بالوقوف خلفه. 

وقال نتنياهو في خطاب مساء الإثنين: "لن نسمح لحركة حماس الإرهابية بأن ترسّخ وجودها في لبنان"، مؤكداً "العمل على جميع الجبهات"، وأعلن أيضاً في خطابه تراجعه عن قراره إقالة وزير الدفاع يوآف غالانت، بعد أن إقاله الشهر الماضي إثر خلافات سياسية.

وصرّح: "كانت هناك خلافات بيننا، حتى خلافات صعبة حول أمور معيّنة، ولكن قرّرت ترك هذه الخلافات وراءنا"، وأضاف: "غالانت سيبقى في منصبه وسنواصل العمل سويّاً من أجل أمن مواطني إسرائيل".

ومنذ بداية كانون الثاني/يناير، أودى التصعيد بـ 92 فلسطينياً على الأقل، و18 إسرائيلياً، وامرأة أوكرانية، ومواطن إيطالي، بحسب إحصاء لوكالة فرانس برس يستند إلى مصادر رسمية إسرائيلية وفلسطينية.

وتشمل هذه الأرقام مقاتلين ومدنيين من بينهم قصّر من الجانب الفلسطيني، ومن الجانب الإسرائيلي غالبية القتلى مدنيون بينهم قصّر وثلاثة أفراد من عرب إسرائيل.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: سيجار كوبي فاخر وشمبانيا وهدايا أخرى.. المنتج الهوليوودي ميلشان يدلي بشهادته بمحاكمة نتنياهو

استنفار خفر السواحل الإيطالية لإنقاذ 1200 مهاجر في البحر المتوسط

ما هي النقاط الرئيسية في اتفاق السلام في أيرلندا الشمالية؟