موسكو: محادثات رباعية لتطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشق

اجتماع رباعي لوزراء دفاع روسيا، سوريا، إيران وتركيا في موسكو يوم 25 نيسان / أبريل 2023
اجتماع رباعي لوزراء دفاع روسيا، سوريا، إيران وتركيا في موسكو يوم 25 نيسان / أبريل 2023 Copyright AP/Russian Defense Ministry Press Service
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ضمن مساعي الكرملين الحثيثة لتطبيع العلاقات بين دمشق وأنقرة، عُقد في موسكو اجتماع لوزراء دفاع روسيا وإيران وتركيا وسوريا. وفي بيان، قالت تركيا إن الأجواء كانت "بناءة" وإن الأطراف الأربعة ناقشت "مسألة تكثيف الجهود لإعادة اللاجئين السوريين إلى أراضيهم."

اعلان

استضاف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الثلاثاء محادثات رباعية تهدف إلى تطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشق بعد انقطاعها مع بدء النزاع في سوريا في العام 2011.

وقالت وزارة الدفاع الروسية "تمت مناقشة خطوات عملية في مجال تعزيز الأمن في الجمهورية العربية السورية وتطبيع العلاقات السورية التركية".

وشددت موسكو على أهمية مواجهة "القتال ضد كل الجماعات المتطرفة في سوريا".

وعقد شويغو، الذي استضاف نظراءه من سوريا وتركيا وإيران، محادثات ثنائية أيضًا. ويواصل الكرملين مساعيه لتطبيع العلاقات بين دمشق وأنقرة.

وفي حال نجاحها، ستمنح وساطة الكرملين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نفوذًا دبلوماسيًا مهمًا في ظلّ عزلة موسكو على الساحة الدولية بسبب غزوها لأوكرانيا.

ملف إعادة اللاجئين

وفي بيان حول المحادثات الرباعية، أشارت وزارة الدفاع التركية إلى "الأجواء البناءة" للاجتماع الذي ناقش خلاله الأطراف "مسألة تكثيف الجهود لإعادة اللاجئين السوريين إلى أراضيهم".

وأضافت الوزارة التركية أن جميع المشاركين "أعادوا تأكيد احترامهم لسيادة أراضي سوريا".

في دمشق، قالت وزارة الدفاع في بيان نشرته وسائل إعلام سورية إن "الاجتماع الرباعي لوزراء" الدفاع بحث "في موضوع انسحاب القوات التركية من الأراضي السورية".

وسادت علاقة ودية بين الرئيسين التركي والسوري في العقد الأول من الألفية الثالثة بعد سنوات من التوترات بين بلديهما.

لكن الحرب في سوريا التي خلفت نحو 500 ألف قتيل وملايين النازحين، وتّرت العلاقات مجددا بين دمشق وأنقرة التي دعمت فصائل معارضة للرئيس بشار الأسد.

ولعبت روسيا بتدخلها العسكري المباشر منذ 2015 الدور الأبرز في ترجيح الكفة لصالح قوات النظام السوري بعدما خسرت مناطق واسعة خلال سنوات الحرب الأولى.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تونس تعين سفيرا لها في دمشق

"على بلادنا الدفاع عن نفسها".. برلمان ليتوانيا يقر قانونا لإعادة اللاجئين

الشرطة الألمانية تعتقل سورياً للاشتباه بتخطيطه لاعتداء