Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

لليوم الثاني على التوالي.. تجدد الاشتباكات عند الحدود بين أرمينيا وأذربيجان

الحدود بين أرمينيا وأذربيجان
الحدود بين أرمينيا وأذربيجان Copyright TOFIK BABAYEV/AFP or licensors
Copyright TOFIK BABAYEV/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

خاضت أرمينيا وأذربيجان، الجمهوريتان السوفياتيّتان السابقتان في القوقاز، حربين، أولهما مطلع تسعينيات القرن الماضي والثانية عام 2020.

اعلان

اندلعت اشتباكات جديدة عند الحدود بين أرمينيا وأذربيجان الجمعة، لليوم الثاني على التوالي، ما سبب توترًا يهدد المحادثات المقرر إجراؤها نهاية هذا الأسبوع بين قادة الدولتين الواقعتين في القوقاز.

وأعلنت وزارة الدفاع الأرمينية عصرًا في بيان، أن القوات المسلحة الأذربيجانية "استهدفت بالأسلحة الثقيلة مواقع أرمينية قرب قرية كوت" في منطقة غغاركونيك الحدودية.

وكانت الوزارة قد أكدت في وقت سابق أن الجيش الأذربيجاني "خرق وقف إطلاق النار باتجاه سوتك (بلدة حدودية أرمينية) باستخدام طائرات بدون طيار".

وأضافت أن "جنديين من القوات المسلحة الأرمينية جرحا" أحدهما في حال حرجة.

رد أذربيجاني

من جهتها اتّهمت وزارة الدفاع الأذربيجانية القوات الأرمينية بأنها "فتحت النار بواسطة مدافع هاون على مواقع أذربيجانية" عند الحدود بين البلدين.

ولقي جندي أذربيجاني حتفه الخميس وجرح أربعة جنود أرمينيين في اشتباكات عند الحدود بين أرمينيا وأذربيجان اللتين تتنازعان السيطرة على منطقة ناغورني قره باغ منذ ثلاثة عقود.

وتأتي الاشتباكات قبل اجتماع بين رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في بروكسل الأحد لإجراء محادثات برعاية الاتحاد الأوروبي.

واتهم باشينيان أذربيجان الخميس بالسعي إلى "تقويض المحادثات" المقررة في بروكسل، مؤكدًا أن هناك فرصة "ضئيلة جدًا" للتوصل إلى اتفاق سلام مع علييف خلال هذا الاجتماع.

TOFIK BABAYEV/AFP or licensors
الحدود بين أرمينيا وأذربيجانTOFIK BABAYEV/AFP or licensors

وأوضح أن مسودة الاتفاق "ما زالت في مرحلة أولية ومن السابق لأوانه الحديث عن احتمال توقيعها".

وفي مطلع أيار/ مايو استضافت واشنطن محادثات مكثفة استمرت أربعة أيام بين وفدين من البلدين.

وخاضت أرمينيا وأذربيجان، الجمهوريتان السوفياتيّتان السابقتان في القوقاز، حربين، أولهما مطلع تسعينيات القرن الماضي والثانية عام 2020، بهدف السيطرة على منطقة ناغورني قره باغ التي تقطنها غالبية أرمنية وانفصلت أحادياً عن أذربيجان قبل ثلاثة عقود.

وبعد حرب خاطفة استولت فيها باكو في خريف 2020 على أراض في منطقة ناغورني قره باغ، وقّعت باكو ويريفان وقفًا لإطلاق النار بوساطة موسكو.

ومذاك ينتشر جنود روس للإشراف على التقيّد بوقف النار في ناغورني قره باغ، لكن أرمينيا تشكو منذ أشهر من عدم فعاليتهم.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: نشطاء المناخ يرمون الطلاء الأحمر على مبنى وزارة المالية السويدية

شاهد: مهاجرون على الجانب الأمريكي من الحدود مع المكسيك ينتظرون وجبات البيتزا

ناغورني قره باغ تحت سيطرة أذربيجان بالكامل وقوات حفظ السلام الروسية تبدأ بالانسحاب من الإقليم