Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

مظاهرات في جورجيا احتجاجاً على وصول أول طائرة ركاب روسية منذ 2019

متظاهرون ورجال شرطة خارج مطار العاصمة الجورجية تبليسي حيث هبطت طائرة ركاب روسية لأول مرة منذ عام 2019،  19 مايو 2023.
متظاهرون ورجال شرطة خارج مطار العاصمة الجورجية تبليسي حيث هبطت طائرة ركاب روسية لأول مرة منذ عام 2019، 19 مايو 2023. Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

احتشد مئات المتظاهرين خارج المطار احتجاجاً على استئناف الرحلات الجوية، وحمل العديد منهم الأعلام الأوكرانية والجورجية.

اعلان

حطت طائرة ركاب روسية في العاصمة الجورجية تبليسي الجمعة، للمرة الأولى منذ 2019، في حين ترى المعارضة أن استئناف الرحلات التجارية المباشرة بين روسيا والدولة الواقعة في القوقاز خطر على تطلعاتها الأوروبية.

واقلعت الطائرة التي تديرها شركة "أزيموت ايرلاينز" (Azimuth Airlines)، من موسكو، وحطّت في تبليسي في الساعة 13,17 بالتوقيت المحلي (9,17 بتوقيت غرينتش).

"طائرة روسية، تباً لك"

واحتشد مئات المتظاهرين خارج المطار احتجاجاً على استئناف الرحلات الجوية، بحسب ما أكد مراسل وكالة فرانس برس. وحمل العديد منهم الأعلام الأوكرانية والجورجية.

وكُتب على لافتة حملتها متظاهرة: "طائرة روسية، تباً لك" مستخدمةً شعاراً يرمز إلى مقاومة الجيش الأوكراني للغزو الروسي الذي بدأ في 24 شباط/فبراير 2022.

وأوقفت الشرطة المنتشرة في المكان ستة متظاهرين على الأقل، بحسب زعيمة حزب "دروا" المعارض إيلين خشتاريا، الذي دعا إلى التظاهر ضد هذه الخطوة.

واتخذ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قراراً مفاجئاً الأسبوع الماضي باستئناف الرحلات الجوية بين البلدين، والتي حُظرت في 2019 رداً على احتجاجات مناهضة لموسكو في جورجيا.

ودعت المعارضة الجورجية من جهتها إلى التظاهر في مطار العاصمة.

AFP
أول طائرة ركاب روسية تهبط في مطار العاصمة تبليسي منذ 2019AFP

"خيانة"

وجرت حرب خاطفة بين جورجيا، إحدى الجمهوريات السوفياتية السابقة في القوقاز، وروسيا في عام 2008، أدت إلى اعتراف موسكو باستقلال جمهوريتين انفصاليتين مواليتين لروسيا، أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا اللتين انفصلتا عن جورجيا في عام 1992.

وبالإضافة إلى استئناف الرحلات، أعلنت روسيا إلغاء نظام التأشيرات مع جورجيا. وبموجب مرسوم رئاسي، سيتمكن المواطنون الجورجيون، اعتباراً من 15 أيار/مايو، من دخول روسيا والإقامة فيها، دون تأشيرة لمدة تقل عن 90 يوماً، باستثناء الإقامات لأسباب مهنية.

ويؤدي ذلك أيضاً إلى تأجيج الانقسام. وقالت المعارضة ايلين خشتاريا لوكالة فرانس برس، "لن نسمح لهم بالعمل في جورجيا" معتبرةً أن حزب "الحلم الجورجي" الحاكم يرتكب "خيانة".كذلك انتقدت رئيسةُ البلاد الموالية لأوروبا سالومي زورابيشفيلي "الاستفزاز الجديد" من روسيا.

وبعكس الرئيسة، رحب رئيس الوزراء الجورجي إيراكلي غاريباتشفيلي باستئناف الرحلات الجوية، مشيرًا إلى أن الشركات والطائرات الروسية المعفاة من العقوبات الغربية فقط يحق لها العمل في جورجيا، وأكد أن "الأمر يتعلق فقط بعلاقات اقتصادية وتجارية".

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

دراسة تحذر من جفاف أكثر من نصف بحيرات العالم

استطلاع رأي: روسيا تواجه أكبر نقص في العمالة منذ 27 عاماً

ستينغ يتوقع معركة بين الفنانين والذكاء الاصطناعي