Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

وفاة رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلوسكوني عن 86 عاما

إيطاليا
إيطاليا Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

توفي الاثنين عن 86 عامًا رئيس الحكومة الإيطالي السابق سيلفيو برلوسكوني الذي أعاد تشكيل المشهد السياسي والثقافي لإيطاليا بينما واجه فضائح قضائية وجنسية.

اعلان

وكان قطب الإعلام الملياردير الايطالي قد نُقل إلى أحد مستشفيات ميلانو الجمعة لإجراء ما قال مساعدوه إنها فحوصات طبية مقررة مسبقًا، علمًا أنه أُدخل إلى المستشفى نفسه قبل ستة أسابيع بسبب إصابته بسرطان الدم والتهاب الرئة.

وأعلن الناطق باسمه وفاته الاثنين لوكالة فرانس برس، وهرع أبناؤه إلى المستشفى لتوديعه.

وستُقام جنازة رسمية في كاتدرائية ميلانو الأربعاء، الذي أعلنته الحكومة يوم حداد وطني لهذه المناسبة.

بعد وقت قصير على إعلان وفاته، تجمّع عشرات الأشخاص أمام المستشفى قبل أن يتمّ نقل جثمانه إلى مقرّ إقامته الفاخر سان مارتينو في أركور بضواحي ميلانو، في حين تدفّقت الإشادات من إيطاليا، وبدرجة أقل من في الخارج.

شغل برلوسكوني منصب رئيس الوزراء ثلاث مرات بين الأعوام 1994 و2011 لمجموع تسعة أعوام وكان عضوًا في مجلس الشيوخ ورئيسًا لحزب "فورتسا إيطاليا" اليميني وشريكًا في الحكومة الائتلافية التي ترأسها اليمينية المتطرّفة جورجيا ميلوني.

"أحبّه كثيرون وكرهه كثيرون"

احتفظ برلوسكوني بمكانة خاصة في قلوب العديد من الإيطاليين، رغم سلسلة الفضائح الجنسية والملفات القضائية التي شوهت سمعته على مدى سنوات.

وبرلوسكوني الشخصية الاستثنائية والأب لخمسة أبناء من زواجين، وجد صديقة جديدة في 2020 هي مارتا فاسينا عارضة الأزياء السابقة التي تصغره بـ53 عامًا والنائبة عن حزبه "فورتسا إيطاليا".

وسبق أن بنى برلوسكوني ضريحًا رخاميًا مستوحى من الفراعنة في قصره في أركوري قرب ميلانو ليدفن فيه أفراد عائلته وأصدقاؤه عند وفاتهم.

وبرلوسكوني الشخصية الاستثنائية والأب لخمسة أطفال من زواجين، وجد صديقة جديدة في 2020 هي مارتا فاسينا عارضة الأزياء السابقة التي تصغره بـ53 عامًا والنائبة عن حزبه "فورتسا إيطاليا".

وسبق أن بنى برلوسكوني ضريحًا رخاميًا مستوحى من الفراعنة في منزله في أركوري قرب ميلانو ليدفن فيه أفراد عائلته وأصدقائه عند وفاتهم.

غير أن تفاصيل دفنه لا تزال غير واضحة.

وأُدخل برلوسكوني إلى المستشفى عدّة مرّات في السنوات الأخيرة، خصوصاً بعد إصابته بكوفيد-19 في العام 2020. ورغم إعادة انتخابه في مجلس الشيوخ العام الماضي، كانت إطلالاته العلنية نادرة.

واحتفظ برلوسكوني بمكانة خاصة في قلوب العديد من الإيطاليين، رغم سلسلة الفضائح الجنسية والملفات القضائية التي شوهت سمعته على مدى الأعوام.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: هكذا ودّعت إيطاليا برلوسكوني.. أحد أبرز الوجوه السياسية فيها منذ عقود

كولومبيا: تعرف على الكلب ويلسون منقذ الأطفال التائهين في غابة الأمازون

مشكلة في القلب.. رئيس الوزراء الإيطالي السابق برلسكوني في العناية المركزة