Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: إصابة 26 شرطيًا ألمانيًا في صدامات خلال مهرجان موسيقى إريترية

المواجهات في ألمانيا
المواجهات في ألمانيا Copyright HELMUT FRICKE/AFP
Copyright HELMUT FRICKE/AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أصيب 26 شرطيًا في غيسن بغرب ألمانيا في صدامات مختلفة مع مشاركين في مهرجان موسيقى إريترية مثير للجدل، وفق ما أعلنت الشرطة المحلية السبت.

اعلان

وقالت الشرطة عبر تويتر إن 26 من عناصرها "أصيبوا بجروح خصوصWا نتيجة رشق الحجارة".

وتعرض الشرطيون للرشق بالحجارة والزجاجات في عدة أماكن بالمدينة، وردوا باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

وقالت الشرطة إنها أوقفت نحو 100 شخص.

يظهر العديد من مقاطع الفيديو المنشورة على الشبكات الاجتماعية عناصر الأمن وهم يتصدون لمجموعات من المتظاهرين في شوارع المدينة التي يناهز عدد سكانها 80 ألف نسمة.

وتم حشد قرابة ألف شرطي منذ الجمعة في غيسن شمال فرانكفورت لتأمين المهرجان الموسيقى الذي سبق أن شهد صدامات العام الماضي.

وكانت البلدية تريد حظره، لكن القضاء الإداري أصدر قرارا الجمعة يسمح بتنظيمه. ومن المتوقع أن يشارك ما بين ألفين وثلاثة آلاف شخص في المهرجان المستمر حتى الأحد.

"مهرجان إريتريا" مثير للجدل داخل الجالية الإريترية نفسها، إذ يتهم معارضون منظميه بأنهم مقربون من النظام الاستبدادي الحاكم في البلد الواقع في شمال شرق إفريقيا.

من جهته، أعلن وزير الداخلية في ولاية هيسن بيتر بوث (حزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي) أن غيسن كانت "مسرحا لنزاعات إريترية داخلية"، معتبرا أن "التصعيد في العنف، بهجمات تستهدف قوات الأمن" أمر "غير مقبول على الإطلاق".

وطلب بوث من حكومة المستشار أولاف شولتس استدعاء السفير الإريتري، قائلا "يجب أن نجعل الحكومة الإريترية تفهم أن الصراعات الإريترية يجب ألا تحدث على الأراضي الألمانية".

أصبحت إريتريا دولة رسميا في أيار/مايو 1993 بعد عامين من التحرر من الحكم الإثيوبي.

ويقود البلد مذاك أسياس أفورقي، بطل الاستقلال الذي أسس نظام حزب واحد من دون انتخابات، ويتعرض معارضوه لقمع شديد.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: الاعتماد على القطط لتخطي الاضطرابات النفسية في أستراليا

ألمانيا توقف ضابطاً في الجيش بتهمة التجسس لصالح روسيا

الجيش الألماني يواجه مشكلة في التجنيد