Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

شاهد: الأطباء يؤكدون أن الحالة الصحية لنتانياهو "جيدة" بعد زرع منظم ضربات القلب

سيارة الإسعاف أمام مستشفى شيبا
سيارة الإسعاف أمام مستشفى شيبا Copyright AHMAD GHARABLI / AFP
Copyright AHMAD GHARABLI / AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قال المستشفى في بيان إن رئيس الوزراء "سيبقى تحت الإشراف الطبي في قسم أمراض القلب". وأوضح مكتب نتنياهو في بيان أن نائب رئيس الوزراء ياريف لافين حل محله.

اعلان

أعلن مستشفى شيبا صباح الأحد أن الحالة الصحية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "جيدة" بعد إجراء جراحة لزرع منظم لضربات القلب. ونقل نتنياهو إلى المستشفى ليلا للخضوع لزرع جهاز لتنظيم ضربات القلب في مركز شيبا الطبي في تل هشومير. 

وقال المستشفى في بيان إن رئيس الوزراء "سيبقى تحت الإشراف الطبي في قسم أمراض القلب". وأوضح مكتب نتنياهو في بيان أن نائب رئيس الوزراء ياريف لافين حل محله.

وقال نتنياهو في مقطع فيديو عبر حسابه على فيسبوك: "قبل أسبوع كان لديّ جهاز مراقبة مزروع وأطلق هذا الجهاز صفيرًا هذا المساء ويبدو أنني بحاجة للحصول على جهاز تنظيم ضربات القلب. لا بد لي من القيام بذلك الليلة، أشعر بالارتياح وأستمع إلى أطبائي".

وأضاف: "حتى خلال الدقائق القليلة الماضية، أتواصل مع زملائي، ونقوم بالترتيبات اللازمة ونأمل أن يتم التوصل إلى اتفاق"، وأكد نتنياهو: "على أي حال، يقول لي الأطباء إنني سأغادر المستشفى بعد ظهر غد وسأكون قادرا على الذهاب إلى الكنيست للتصويت".

ويأتي ذلك غداة احتشاد عشرات آلاف الإسرائيليين في تل أبيب وقرب البرلمان في القدس السبت لتكثيف الاحتجاجات على مشروع قانون الإصلاح القضائي المثير للجدل قبل التصويت النهائي على عنصر أساسي فيه مطلع الأسبوع المقبل.

أُعيد انتخاب نتنياهو في نهاية العام الماضي. وهو يرأس ائتلافا يمينيا متشدّدا، وأدّى إصلاحه القضائي المُقترح إلى اندلاع تظاهرات أسبوعيّة منذ كانون الثاني/يناير.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رغم الاحتجاجات.. لجنة برلمانية إسرائيلية تقرّ إجراءً أساسياً في خطة الإصلاحات القضائية

احتجاجًا على التعديلات القضائية.. إسرائيليون يبدأون مسيرة من تل أبيب إلى القدس

شاهد: الاحتجاجات مستمرة في إسرائيل ضد مشروع الإصلاح القضائي