Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

أستراليا توقف طلعات مروحيات طراز "تايبان" بعد حادثة تحطّم وفقدان طاقم كامل

 مروحية إم آر إتش-90 تايبان
مروحية إم آر إتش-90 تايبان Copyright كيلي غيبسون ـ وزارة الدفاع الأسترالية/أ ب
Copyright كيلي غيبسون ـ وزارة الدفاع الأسترالية/أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

سيوقف الجيش الأسترالي طلعات أسطوله من مروحيات إم آر إتش-90 تايبان، بعد تحطم مروحية خلال تدريبات عسكرية متعددة الجنسية وفقدان أثر أربعة من أفراد الطاقم، حسبما أعلن قائد الجيش الأحد.

اعلان

وتحطمت المروحية في المياه قرب جزر ويتسانداي قبالة المناطق الشمالية الشرقية شبه الإستوائية لأستراليا يوم الجمعة، ما دفع بعسكريين من ثلاث دول لإطلاق عملية بحث. غير أن آمال العثور على العناصر المفقودين تتلاشى.

وقال قائد الجيش الأسترالي اللفتنانت جنرال سايمن ستيوارت الأحد، إن أستراليا ستوقف طلعات أسطولها الذي يضم 45 مروحية طراز تايبان.

وقال ستيورات للصحافيين في سيدني "لن نستخدم مروحيات إم آر إتش-90 اليوم، ولن نفعل ذلك ما لم نعتبرها آمنة".

وسبق لكانبيرا أن أعلنت عن خطط لاستبدال أسطولها من المروحيّات القديمة "تايبان" بأُخرى من طراز "بلاك هوك" أمريكيّة الصنع.

وقد اشتكى المسؤولون الأستراليون من أنهم اضطرّوا مراراً إلى إيقاف طائرات تايبان الأوروبية الصنع، مشيرين إلى صعوبات في الصيانة والتزوّد بقطع غيار.

وقال ستيوارت إن الهدف الحالي يتمثل بإبقاء مروحيات تايبان في الخدمة حتى 2024 لكن "ما سيحصل حتى ذلك الوقت، مع العبر المستخلصة من هذه الحادثة، لم يتحدد ذلك بعد".

أوقف أسطول أستراليا من مروحيات تايبان لشهر بعد تعرض مروحية لعطل في المحرك خلال تدريبات ليلية في آذار/مارس، ما أرغم الطاقم على القفز في مياه المحيط. ولم يتعرض أحد لإصابات بالغة.

وكانت الطائرة التي تحطمت ليل الجمعة تشارك في مناورات "تاليسمان سايبر" العسكريّة الكبرى مع الولايات المتحدة والتي تشارك فيها أيضا اليابان وفرنسا وألمانيا وكوريا الجنوبيّة وتضمّ 30 ألف عسكري.

وانضم غواصون مختصون إلى عملية البحث عن الطيار وأفراد الطاقم الثلاثة الآخرين، وفق مسؤولين. وعُثر على قطع حطام السبت، وبثت القناة التاسعة التلفزيونية مشاهد لعملية رفع جسم المروحية من المياه.

وحدد ستيوارت هوية الأربعة المفقودين وقال إنهم ينتمون جميعاً للكتيبة السادسة طيران ومقرها في سيدني.

وقال رئيس وزراء نيو ساوث ويلز كريستوفر مينز لمحطة سكاي نيوز إن أحد المفقودين نجل ضابط شرطة كبير.

ووصف رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي حادثة التحطم بأنه تذكير "بأن ليست هناك أيام آمنة أو سهلة للذين يخدمون باسم وطننا". وشكر العسكريين من الدول الأخرى لمشاركتهم في عملية البحث.

وقال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن متحدثاً في مدينة تاونسيفيل (شمال أستراليا) إن الولايات المتحدة ستقدم أي مساعدة ممكنة.

وبالنسبة للمفقودين قال: "قلوبنا مع أحبائهم خلال هذه المحنة الرهيبة".

عُلقت مناورات تاليسمان سايبر لفترة وجيزة السبت، لكن استؤنفت بعض العمليات في أماكن بعيدة عن موقع التحطم.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: مسيرة سلمية من أجل السلام في ولاية مانيبور المضطربة بالهند

قتلى ومصابون جراء إعصار جامح يضرب روسيا

مالاوي: مصرع نائب الرئيس وتسعة آخرين في حادث تحطم طائرة