Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

شاهد: ناشطون يغطون منزل ريشي سوناك بالقماش الأسود

صورة لمنزل رئيس الوزراء سوناك المغطى
صورة لمنزل رئيس الوزراء سوناك المغطى Copyright أ ف ب
Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تسبب إعلان الحكومة الإثنين عن تراخيص جديدة للنفط والغاز في احتجاجات في المملكة المتحدة، كما انتُقد بالإجماع من جانب جماعات حماية البيئة.

اعلان

غطى ناشطون من منظمة "غرينبيس" البيئية منزلاً يملكه رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك في شمال إنجلترا الخميس بأغطية سوداء احتجاجاً على السياسة البيئية المعتمدة من حكومة المحافظين التي وعدت بتراخيص جديدة للنفط والغاز.

في صورة نُشرت على صفحات المنظمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر المنزل الكبير مغطى بأغطية سوداء مع أربعة أشخاص على سطحه.

 وأوضحت "غرينبيس" أن النسيج بلون "النفط الأسود" يرمي إلى "تسليط الضوء على العواقب الخطيرة للجنون الحاصل على صعيد عمليات التنقيب" عن النفط.

وقالت الشرطة المحلية، إن عناصرها كانوا موجودين في مكان الحادث.

ووعد رئيس الوزراء ريشي سوناك، الذي يمضي إجازة مع أسرته في كاليفورنيا، الإثنين بمنح "مئات" التراخيص الجديدة للتنقيب عن النفط والغاز واستغلالهما في بحر الشمال.

وللمفارقة، أكد سوناك أن استغلال هذه الموارد الأحفورية البريطانية سيساعد البلاد في رحلتها نحو الحياد الكربوني، وهو هدف محدد لعام 2050.

وقال فيليب إيفانز من منظمة "غرينبيس" في المملكة المتحدة "نحن بحاجة ماسة إلى أن يكون رئيس وزرائنا في موقع ريادي على صعيد المناخ، لا أن يفاقم الوضع".

وأضاف "فيما حرائق الغابات والفيضانات تدمر المنازل والأرواح في جميع أنحاء العالم، يقطع سوناك التزامات بالتوسع الهائل في التنقيب عن النفط والغاز"، مندداً بـ"العبثية المذهلة" لدى رئيس الوزراء.

وقال مصدر في رئاسة الوزراء البريطانية "لا نعتذر عن اتباع النهج الصحيح لضمان أمن طاقتنا، باستخدام الموارد التي لدينا في الداخل حتى لا نعتمد على معتدين مثل (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين في طاقتنا".

تسبب إعلان الاثنين عن تراخيص جديدة للنفط والغاز في احتجاجات في المملكة المتحدة، كما انتُقد بالإجماع من جانب جماعات حماية البيئة.

والخميس، تنظم مجموعة من الأمهات مظاهرة خارج مقر رئاسة الوزراء البريطانية للاحتجاج على سياسة الحكومة البيئية.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

يهود ولاية مانيبور الهندية لم يَسلَموا من أعمال العنف الدينية

ريشي سوناك يعتذر عن المعاملة "الفظيعة" لأفراد مجتمع الميم في الجيش البريطاني

بايدن في لندن.. لقاء سادس مع سوناك واحتساء شاي مع الملك تشارلز