Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

تقرير: الصين بعكس الهند تدفع باتجاه تحوّل مجموعة بريكس نداً سياسياً لمجموعة السبع

الزعيم الصيني شي جين بينغ ورئيس وزراء الهند ناريندرا مودي [أرشيف]
الزعيم الصيني شي جين بينغ ورئيس وزراء الهند ناريندرا مودي [أرشيف] Copyright Manish Swarup/Copyright 2017 The AP.
Copyright Manish Swarup/Copyright 2017 The AP.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يجتمع قادة دول بريكس ذات الاقتصادات الناشئة والتي تمثّل نحو رُبع ثروة العالم في جوهانسبرغ في قمّة ترمي لتوسيع نفوذ التكتّل.

اعلان

ستدفع الصين هذا الأسبوع مجموعة بريكس لتصبح نداً جيوسياسياً لمجموعة السبع الغربية، بينما يجتمع قادة من جميع أنحاء العالم النامي لمناقشة أكبر توسّع للمجموعة منذ أكثر من عقد.

ووجه رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامابوزا دعوة للحضور لأكثر من 60 رئيس دولة لحضور القمة في جوهانسبورغ الأربعاء، حيث من المحتمل أن يعلن خلالها انضمام دول جديدة إلى المجموعة التي تتألف حالياً من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا. 

وذكرت صحيفة فايننشال تايمز نقلاً عن مسؤولين لم تسمّهم أن هناك خلافات حالية بين نيودلهي وبكين حول هوية مجموعة بريكس ودورها العالمي. 

فالأولى تدعم بحسب الصحيفة بقاء المجموعة حيادية على الساحة السياسية، بينما تدعم الثانية تحوّلها إلى مجموعة سياسية تواجه علانية الغرب. 

Ramil Sitdikov/Sputnik
الزعيمان الصيني شي والروسي بوتين [أرشيف]Ramil Sitdikov/Sputnik

وكان رئيس جنوب إفريقيا قال سابقاً إن 23 دولة عبّرت عن رغبتها في الانضمام إلى المجموعة، فيما حذرت وزيرة خارجيته، ناليدي باندور، هذا الشهر إنه من "الخطأ للغاية" رؤية توسع محتمل في بريكس كخطوة معادية للغرب. 

ومع ذلك فإنه من المرجح أن تنظر العواصم الغربية إلى الانضمام المحتمل لإيران وبيلاروس وفنزويلا إلى مجموعة بريكس على أنها خطوة لاحتضان حلفاء روسيا والصين.

وتتنافس الأرجنتين والمملكة العربية السعودية وإندونيسيا على أن تكون أول أعضاء جدد منذ دعوة جنوب إفريقيا للانضمام إلى المجموعة عام 2010.

ولن ينضم الرئيس فلاديمير بوتين إلى قادة بريكس الآخرين في القمة الأربعاء. 

وهذا من شأنه أن يجنّب جنوب إفريقيا مسألة شائكة ألا وهي تنفيذ التزاماتها القانونية باعتقال الزعيم الروسي بعد أن وجهت إليه المحكمة الجنائية الدولية لائحة اتهام بشأن الحرب في أوكرانيا.

وذكر مسؤولون للصحيفة أن مسألة قبول أعضاء جدد تعود للرؤساء.

في السياق، قال هؤلاء لفايننشال تايمز إن عملة بريكس الموحدة ليست على جدول أعمال القمة، على الرغم من الاستياء المتزايد من هيمنة الدولار الأمريكي لدى الأعضاء، أبرزهم بكين وموسكو .

وسيجتمع رؤساء وقادة البرازيل والصين والهند وجنوب إفريقيا إضافة إلى وزير الخارجية الروسي من الثلاثاء ولغاية الخميس من هذا الأسبوع تحت شعار "بريكس وإفريقيا"، حسبما أعلنت وزيرة خارجية جنوب إفريقيا ناليدي باندور.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد | الصين تطلق أربعة أقمار صناعية.. من البحر

"مساعدات إنسانية وأسلحة" حصيلة لقاءات زيلينسكي في أثينا

إحياء الذكرى العاشرة للهجوم الكيميائي في الغوطة السوريّة