Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: تضامنًا مع السويداء.. مقاتلون سوريون يجرون مناورات عسكرية في حلب

صورة جوية للمناورات
صورة جوية للمناورات Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تظاهر المئات أمس الثلاثاء في محافظة السويداء السورية استكمالاً لحراك مستمر منذ نحو أسبوعين احتجاجاً على تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.

اعلان

أجرت فصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا مناورات عسكرية بالقرب من بلدة مارع في محافظة حلب شمال سوريا.

وقال أحد القادة العسكريين ويُدعى الفاروق أبو بكر: "مقاتلونا مستعدون دائماً لأي حملة عسكرية قادمة لتحرير المناطق التي تحتلها الميليشيات الروسية والإيرانية وميليشيات نظام الأسد".

AFP
المناورات في حلبAFP

وأضاف: "تتزامن هذه التدريبات مع مظاهرات السويداء، ونريد إيصال رسالة بأننا مستعدون لأي حملة عسكرية لتحرير مناطقنا والوقوف إلى جانب شعبنا في حراكه السلمي".

من جهته، أوضح القيادي أنس طه "أننا خرّجنا اليوم 800 مقاتل من فرقة المعتصم وألحقناهم في الجيش الوطني، وقمنا بتدريب المقاتلين على كافة أنواع الأسلحة لدحر هذا النظام وميليشياته".

احتجاجات السويداء

وتظاهر المئات أمس الثلاثاء في محافظة السويداء السورية استكمالاً لحراك مستمر منذ نحو أسبوعين احتجاجاً على تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وتطور للمطالبة بـ"إسقاط النظام"، وفق ما أفاد ناشطون.

وأعقبت الاحتجاجات قرار السلطات في منتصف الشهر الحالي رفع الدعم عن الوقود، في خضم أزمة اقتصادية تخنق السوريين بعد أكثر من 12 عاماً من نزاع مدمر.

وقد انطلقت الاحتجاجات في محافظتي درعا والسويداء الجنوبيتين لكن زخمها تواصل في السويداء، ذات الغالبية الدرزية، والتي تشهد منذ سنوات تحركات متقطعة احتجاجاً على سوء الأوضاع المعيشية.

وخلال الأيام الماضية، كما الثلاثاء، رفع المتظاهرون شعارات مطالبة بـ"إسقاط النظام" أعادت إلى الأذهان التظاهرات غير المسبوقة التي شهدتها سوريا في العام 2011 قبل أن تتحول إلى نزاع دام مستمر حتى اليوم.

وشارك بضعة مئات في تظاهرة الثلاثاء في مدينة السويداء، مركز المحافظة، وفق ما أفاد ناشطين لفرانس برس.

وأظهر شريط فيديو نشرته شبكة "السويداء 24" المحلية مواطنين يهتفون "يسقط (الرئيس السوري) بشار الأسد".

وخلال أيام الحراك، أقفل المحتجون مكاتب تابعة لحزب البعث الحاكم، وفق ناشطين في المحافظة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

انقلاب الغابون.. ضربة جديدة لمصالح فرنسا التجارية في إفريقيا

موافقة أمريكية على أول شحنة أسلحة لتايوان بموجب برنامج مساعدات للدول الأجنبية

بعد تعرضها لحادث سير.. وفاة لونا الشبل المستشارة الإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد