Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الوكالة الدولية للطاقة: حصر الاحترار ب1,5 درجة مئوية لا يزال ممكنا بفضل ازدهار الطاقة النظيفة

الاحترار يهدد الكوكب
الاحترار يهدد الكوكب Copyright Ng Han Guan/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
Copyright Ng Han Guan/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الوكالة الدولية للطاقة: حصر الاحترار ب1,5 درجة مئوية لا يزال ممكنا بفضل ازدهار الطاقة النظيفة

اعلان

رأت الوكالة الدولية للطاقة في تقرير جديد الثلاثاء أن الأزدهار السريع للطاقة الشمسية والسيارات الكهربائية في السنتين الأخيرتين يسمح بالمحافظة على أكثر أهداف اتفاق باريس للمناخ طموحا والمتمثل بحصر الاحترار المناخي ب1,5 درجة مئوية.

وقالت الوكالة التابعة لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي إن "قطاع الطاقة يتطور أسرع مما يظن كثيرون لكن لا يزال أمامنا عمل كثير والوقت يداهم" داعية الدول إلى تسريع جهودها وتعزيز سياساتها العامة لاحتواء الاحترار العالمي ب1,5 درجة مئوية مقارنة بحقبة ما قبل الثورة الصناعية.

وفي هذا الصدد رأت الوكالة الدولية للطاقة أن على كل الدول تقريبا تسريع وتيرة تحقيق الحياد الكربوني داعية "الدول الغنية" إلى تقديم هذا الهدف إلى 2045 والصين إلى 2050.

ودعت الوكالة في تحديث لخارطة الطريق حول الحياد الكربوني إن هذا التسريع يقوم على تقديم موعد تحقيق الحياد الكربوني في غالبية الدولة المتطورة، خمس سنوات إلى العام 2045 مشددة على أن ذلك ضروري لحصر الاحترار المناخي ب1,5 درجة مئوية مقارنة بمستويات ما قبل الحقبة الصناعية.

ومن بين هذه الدول الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة واليابان.

في المقابل رأت الوكالة التابعة لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي أن على الصين أن تسرع تحقيق هذا الهدف بعشر سنوات ليصبح واقعا في 2050.

وأكدت الوكالة أن "العالم قد أخر لفترة طويلة اتخاذ القرار لتجنب الخيارات الصعبة".

وأتى تقريرها قبل أسابيع من مفاوضات حاسمة خلال مؤتمر الأطراف حول تغير المناخ (كوب28) في دبي حيث يتوقع أن يكون مستقبل مصادر الطاقة الأحفوروية محور نقاشات حادة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اتفاقيتان لمدة 27 عاما بين قطر للطاقة وتوتال إنرجي لتوريد الغاز لفرنسا

روسيا تنفي مزاعم كييف وتقول إن قائد أسطولها بالبحر الأسود لم يمت

بولندا تعيد العمل بالتفتيش الحدودي لمكافحة الهجرة السرية من سلوفاكيا