Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

بعد نشرها "لا غالب إلا الله"..اعتقال الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة

الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة
الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة Copyright فيسبوك
Copyright فيسبوك
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تواصل الشرطة الإسرائيلية باعتقال ناشطين مناهضين للحرب داخل أراضي 48، طالت حتى الآن نحو 200 معتقل من بينهم الفنانة دلال أبو آمنة لمجرد نشرها في صفحتها “لا غالب إلا الله”، وهذا اعتبر تحريضاً ودعماً لـ”الإرهاب”.

اعلان

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيانها الثلاثاء إنّها أوقفت "مغنّية وفنانة مؤثّرة في شبكات التواصل ودكتورة في مهنتها، بشبهة المدح والتّحريض".

وأضافت في بيانها “إلى جانب التجهيزات الميدانية المستمرة، يتعامل أفراد شرطة اللواء بحزم ودون هوادة مع أي مظهر من مظاهر التحريض على الإرهاب والعنف”.

وتعدّ دلال من الشخصيات المؤثرة في الشبكة في المجتمع العربي، ومن المواظبات على نشر آراء في وسائل الإعلام المختلفة تدلي فيها بتصريحات ضدّ إسرائيل ودعم فلسطين”.

وقد تمّت إحالة أبو آمنة إلى مركز الشرطة الإسرائيلية في حيفا، حيث تمّ التحقيق معها وتوقيفها للاشتباه في قيامها بـ"تصرف قد ينتهك الأمن العام وسلامة الجمهور"، وسيتم إحالتها في وقت لاحق الثلاثاء بحسب طلب الشرطة الاسرائيلية لتمديد توقيفها في محكمة الصلح في الناصرة.

وتواصل الشرطة الإسرائيلية في تهديداتها، محاولةً منع احتجاجات فلسطينيي الداخل على غرار “هبة الكرامة” في مايو/ أيار 2021 تزامناً مع حملة “سيف القدس”.

 وتوعدّت الشرطة بتكثيف العمل لـ"تحديد مكان المحرّضين على العنف وأعمال الإرهاب ومكافحتهم، وأولئك الذين يتعاطفون مع الإرهاب ويشيدون بهذه الأعمال في زمن الحرب، في شبكات التواصل وفي أي مكان آخر".

ومن جهتها، قالت محامية الدفاه عبير بكر لـ"القدس العربي" إن "الاعتقال يندرج ضمن محاولات ترهيب إسرائيلية، مؤكدة عدم وجود سبب مقنع لتحقيق جنائي معها فالقول “ولا غالب إلا الله ” لا يدعو بالضرورة للعنف".

وأضافت "من حضّ الشرطة الإسرائيلية على الاعتقال هي أوساط صهيونية يمينية، اعتبرت أن قول "لا غالب إلا الله" لجانب علم فلسطين بمثابة دعوة لانتصار فلسطين. 

وتابعت "من حق الفنانة أبو آمنة تعريف نفسها كفلسطينية، وما كتبته ليس حضّاً على الإرهاب".

وقد مددت الشرطة فترة اعتقالها قبل التحقيق معها.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: مسيرات عارمة في كولومبيا دعما لغزة

طوفان الأقصى: أسئلة صعبة بانتطار الصديقة إسرائيل من الصديق المخلص بايدن

شاهد: حكايات من خلف القهر.. نازحون غزيون يروون مرارة فقدان الديار والأحبة