Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

وزير الدفاع الإسرائيلي: "سنقلب هذه المعادلة وحزب الله سيدفع الثمن"

وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت يتحدث مع جنود إسرائيليين في منطقة بالقرب من الحدود مع قطاع غزة
وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت يتحدث مع جنود إسرائيليين في منطقة بالقرب من الحدود مع قطاع غزة Copyright AP Photo/Tsafrir Abayov
Copyright AP Photo/Tsafrir Abayov
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تبادلت إسرائيل أيضا إطلاق النار على طول حدودها الشمالية مع جماعة حزب الله اللبنانية، مما أثار مخاوف بشأن فتح جبهة ثانية.

اعلان

اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت أن اليوم الذي شن فيه نشطاء حماس هجوما على إسرائيل في السابع من أكتوبر-تشرين الأول يُمثل بداية "تدمير" الجماعة.

وقال غالانت أمام الجنود أثناء زيارته لفرقة عسكرية على الحدود الشمالية لإسرائيل مع لبنان: "سنقلب هذه المعادلة 180 درجة. إن يوم الهجوم سيُذكر باعتباره اليوم الذي بدأ فيه التدمير النهائي والكامل لمنظمة حماس الإرهابية”. 

وتبادلت إسرائيل أيضا إطلاق النار على طول حدودها الشمالية مع جماعة حزب الله اللبنانية، مما أثار مخاوف بشأن فتح جبهة ثانية.

وأكد غالانت: "حزب الله قرر المشاركة في القتال، وسيدفع ثمناً باهظاً بسبب قراره. أستطيع رؤية الاستعداد العالي، والجاهزية من الانقسام في الدفاع. واجبنا هو الاستعداد للدفاع ولأي شيء آخر قد يكون مطلوبا".

وختم غالانت: "نحن في حرب بلا خيار، وهذا أمر لم نؤمر به. لقد فرضوا علينا الحرب وسوف نتحد. سنتحرك حيثما كان ذلك ضروريا وسننتصر في هذه الحرب".

وأكد الجيش الإسرائيلي هذا السبت، أنه ضرب أهدافا لحزب الله في لبنان ردا على إطلاق صواريخ وهجمات بصواريخ مضادة للدبابات في الآونة الأخيرة.

وبعد أسبوعين من هجوم حماس، لا تزال إسرائيل تشن موجات من الغارات الجوية في جميع أنحاء قطاع غزة تسببت في تدمير أحياء بكاملها، بينما يطلق المسلحون الفلسطينيون وابلًا من الصواريخ على إسرائيل.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"المسيّرة يافا".. كيف نجح الحوثيون في الوصول إلى تل أبيب ولماذا فشلت الدفاعات الجوية بإسقاطها

غالانت يصدر أمر استدعاء للخدمة العسكرية لـ1000 من اليهود الحريديم.. خطوة قد تهز حكومة نتنياهو

الكنيست يقر رفض إقامة دولة فلسطينية لا بتسوية ولا بشكل أحادي.. "خطر وجودي على إسرائيل"