Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

رئيس وزراء المجر: أوكرانيا لن تنتصر في ساحة المعركة وروسيا لن تخسرها

رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان
رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان Copyright Denes Erdos/AP
Copyright Denes Erdos/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

التقى أوربان بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي وواجهه زعماء الاتحاد الأوروبي باتهامات بأنه كسر وحدة الاتحاد الأوروبي بدعمهم لأوكرانيا.

اعلان

قال رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، الجمعة، إن أوكرانيا لن تفوز بالحرب في ساحة المعركة وإن روسيا لن تخسرها.

وأضاف أوربان قوله: "اليوم يعلم الجميع، ولكن لا يجرؤون على القول بأن الاستراتيجية قد فشلت، فمن الواضح تماما أن الأوكرانيين لن ينتصروا على الجبهة"، خلال مقابلة مع الإذاعة المجرية بعد انضمامه إلى قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن كل الخبراء العسكريين يكتبون ويعترفون بذلك، قائلا: "فقط السياسيون لا يجرؤون على الاعتراف بأننا اخترنا الاستراتيجية الخاطئة"، على حد تعبيره.

في المقابل، أكد أوربان تقديم نفسه بمثابة "الشخص الوحيد" الذي يسعى بنشاط إلى السلام في أوكرانيا، رغم أن موقفه المثير للجدل بشأن روسيا يبدو أنه اكتسب حليفا داخل الاتحاد الأوروبي مع إضافة رئيس الوزراء السلوفاكي الجديد روبرت فيكو، حيث يهدد كلاهما بعرقلة مساعدات الاتحاد الأوروبي لأوكرانيا.

وفي حديثه خلال المقابلة، لفت أوربان إلى أنه لا يرى أي سبب على الإطلاق لإرسال أموال إلى أوكرانيا، معتبرا أنها "أموال دفعها دافعو الضرائب المجريون في الميزانية".

وترى كييف أنه بإمكان رئيس الوزراء المجري عرقلة عدة قضايا، بما في ذلك الدعم المالي من الاتحاد الأوروبي وتسليم المعدات العسكرية، وحتى استخدام حق النقض ضد طلب أوكرانيا الحصول على العضوية، وهو القرار الذي يتطلب الإجماع بين الأعضاء الحاليين في الكتلة.

لكن حتى الآن، يرى دبلوماسيون أوروبيون أن تهديد أوربان خارج مركز القمة، نادرا ما يُترجم إلى تعنت خلف الأبواب المغلقة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

البيت الأبيض: الضربات الأميركية على أهداف إيرانية في سوريا أصابت مستودعات ذخيرة

روسيا تقصف إيزيوم وتتهم أوكرانيا بشنّ هجوم بمسيّرات على محطة نووية

بوتين يتعهد بإطلاق الجزء الأول من محطة الفضاء الروسية الجديدة إلى المدار بحلول 2027