Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

في صفقة مثيرة.. رئيس وزراء إسبانيا يعرض العفو على الانفصاليين الكاتالونيين مقابل البقاء في منصبه

 رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز
رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز Copyright Virginia Mayo/AP
Copyright Virginia Mayo/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

حصل رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز على دعم حزب الزعيم الانفصالي الكاتالوني كارليس بوتشيمون، الضروري لبقائه في السلطة، مقابل قانون عفو يثير جدلاً وتوتراً في البلاد.

اعلان

وبعد أسابيع من المفاوضات المكثفة، وقع الحزب الاشتراكي الذي يتزعمه سانشيز وحزب بوتشيمون "معاً من أجل كاتالونيا" الاتفاق في وقت مبكر من صباح الخميس، حسبما أشار الطرفان في بيانين للصحافة، من دون تقديم تفاصيل عن مضمونه.

واندلعت إثر ذلك مظاهرات وأعمال شغب في أماكن متفرقة من إسبانيا، تندد بالاتفاق. واتهم اليمين واليمين المتطرف سانشيز بأنه مستعد لفعل أي شيء للبقاء في السلطة، لا سيما وأنه عارض سابقاً فكرة العفو.

سانشيز الذي يرأس الحكومة الإسبانية منذ حزيران/يونيو 2018، على وشك النجاح في تحديه للبقاء في السلطة بعدما توقعت استطلاعات الرأي بهزيمته في الانتخابات التشريعية التي أجريت في 23 تموز/يوليو.

صمد الاشتراكي في نهاية المطاف بشكل أفضل من المتوقع ضد منافسه المحافظ رئيس الحزب الشعبي ألبرتو نونيس فيخو الذي تصدر نتائج الانتخابات لكنه لم يتمكن من الحصول على رئاسة الوزراء بسبب افتقاره للدعم الكافي في البرلمان.

وفي مقابل الأصوات الأساسية للنواب الانفصاليين الكاتالونيين، اضطر سانشيز إلى تلبية مطلبهم بإصدار قانون عفو عن قادتهم ونشطائهم الذين يلاحقهم القضاء الإسباني بسبب ضلوعهم في محاولة الانفصال عام 2017 التي أثارت واحدة من أبرز الأزمات السياسية في إسبانيا المعاصرة.

القانون الذي من شأنه أن يسمح بعودة كارليس بوتشيمون إلى إسبانيا، سيعتمده البرلمان بمجرد أن يصادق النواب على تعيين سانشيز الأسبوع المقبل على الأرجح. وطلبت المفوضية الأوروبية الأربعاء من مدريد "معلومات مفصلة" عن مشروع العفو.

وتظاهروا في عدة مناسبات للتنديد بـ"الفضيحة" وانتهت مسيرتان لليمين المتطرف أمام مقر الحزب الاشتراكي في مدريد يومي الاثنين والثلاثاء بمواجهات مع الشرطة.

ودعت منظمات قريبة من حزب فوكس اليميني المتطرف إلى تعبئة جديدة مساء الخميس ضد ما وصفته بأنه "انقلاب".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: مئات اللبنانيين يؤدون صلاة الجمعة في صيدا ويدينون الهجمات الإسرائيلية على غزة

شاهد: تلوث الهواء يتسبب بقطع أنفاس الأطفال في العاصمة الهندية نيودلهي

شاهد: أطفال فلسطينيون يصطفون للحصول على طعام من منظمات خيرية في رفح