Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: آخر تطورات فضيحة القبلة القسرية.. اللاعبة هرموسو تدلي بشهادتها أمام المحكمة

لاعبة كرة القدم الإسبانية جيني هيرموسو، في الوسط، تصل إلى محكمة Audiencia Nacional في مدريد
لاعبة كرة القدم الإسبانية جيني هيرموسو، في الوسط، تصل إلى محكمة Audiencia Nacional في مدريد Copyright Bernat Armangue
Copyright Bernat Armangue
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مثلت اللاعبة الإسبانية جيني هرموسو، التي قبّلها رئيس كرة القدم قسرًا على شفتيها في نهائي كأس العالم للسيدات، أمام المحكمة يوم الثلاثاء للإدلاء بشهادتها في قضية الاعتداء الجنسي ضد المسؤول السابق.

اعلان

وكانت هرموسو في تحتفل مع زميلاتها بعد فوز منتخبها الإسباني على إنجلترا في نهائي كأس العالم لكرة القدم النسائية في سيدني في آب / أغسطس الماضي، عندما قبّلها الرئيس السابق للاتحاد الملكي الإسباني لكرة القدم لويس روبياليس. وقالت هرموسو آنذاك إن القبلة كانت قسرية وإن روبياليس طبع قبلة على شفتيها دون موافقتها.

وأثارت الحادثة غضباً في عالم كرة القدم، وأشعلت واحدة من أسوأ الأزمات في تاريخ الرياضة في إسبانيا.

كما أدى ذلك إلى مقاطعة المنتخب الوطني من قبل اللاعبين الفائزين بكأس العالم، وإلى إستقالة روبياليس في نهاية المطاف على الرغم من نفيه ارتكاب أي مخالفات وادعائه بأن القبلة كانت بالتراضي.

"كل شيء سار على ما يرام"

وكان من المتوقع أن تكرر هرموسو أمام المحكمة مزاعمها بأن القبلة كانت غير مرغوب فيها، وحاول روبياليس وطاقمه الضغط عليها وعلى عائلتها للتقليل من أهمية الحادث الذي أضر بأول لقب لإسبانيا في كأس العالم للسيدات.

وقالت وسائل إعلام إسبانية إن هرموسو طلبت من القاضي إبقاء مثولها أمام المحكمة سريّاً قدر الإمكان.

ومع ذلك، عند مغادرتها المحكمة، تحدثت هيرموسو لفترة وجيزة مع الصحفيين، وأخبرتهم أن "كل شيء سار على ما يرام" وأن "العملية القضائية ستواصل مسارها".

واتهم المدعون العامون في إسبانيا روبياليس بالاعتداء الجنسي والإكراه، زاعمين أنه حاول إقناع هرموسو وأقاربها بالتقليل من أهمية القبلة علنًا.

ويستمع القاضي أيضًا إلى شهادات اللاعبين والمدربين ومسؤولي الاتحاد الفائزين بكأس العالم، قبل أن يقرر ما إذا كان سيبدأ المحاكمة أم لا. ونفى روبياليس في السابق ارتكاب أي مخالفات أمام القاضي الذي فرض عليه أمراً تقييدياً بعدم الاتصال بهرموسو.

وقالت هرموسو (33 عاما)، وهي الهدافة القياسية لمنتخب إسبانيا للسيدات، العام الماضي إنها تلقت تهديدات بسبب تداعيات القبلة، رغم أنها لم توضح تفاصيل. وانتهت مقاطعة المنتخب العام الماضي بعد حصول اللاعبين على ضمانات بالتغيير داخل الاتحاد، عقب تدخل مسؤولين حكوميين.

واستنادًا إلى قانون الموافقة الجنسية الذي تم إقراره العام الماضي، قد يواجه روبياليس غرامة أو عقوبة السجن لمدة تتراوح بين سنة وأربع سنوات إذا ثبتت إدانته، وفقًا لمكتب المدعي العام في مدريد.

ألغى القانون الجديد الفرق بين "التحرش الجنسي" و"الاعتداء الجنسي"، وفرض عقوبات على أي فعل جنسي دون موافقة.

وقام الفيفا بإيقاف روبياليس لمدة ثلاث سنوات حتى ما بعد كأس العالم 2026 للرجال. وسينتهي إيقافه قبل بطولة السيدات المقبلة في عام 2027.

واستقال من منصب رئيس الاتحاد ونائب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في العاشر من أيلول / سبتمبر، وسط ضغوط متزايدة في إسبانيا من المشرعين واللاعبين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال اليابان إلى 65 شخصاً وأكثر من 300 جريح

أعضاء الحزب الديمقراطي الحر يختارون البقاء في ائتلاف المستشار الألماني شولتس

إدانة تاريخية.. السجن 8 أشهر لمشجعين وجهوا إهانات عنصرية ضد فينيسيوس