Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: خروج العشرات إلى شوارع إسلام أباد لإدانة القصف الإيراني على بلوشستان

احتجاجات باكستان
احتجاجات باكستان Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

خرج عشرات المحتجين إلى شوارع العاصمة الباكستانية إسلام آباد، يوم الخميس، احتجاجا على الضربات العسكرية الأخيرة التي نفذتها إيران في منطقة بلوشستان في بانجور. ورفع المحتجون هتافات مناهضة لطهران.

اعلان

خرج عشرات المحتجين إلى شوارع العاصمة الباكستانية إسلام آباد، يوم الخميس، احتجاجا على الضربات العسكرية الأخيرة التي نفذتها إيران في منطقة بلوشستان في بانجور. ورفع المحتجون هتافات مناهضة لطهران.

وقال أرسلان كيان، المسؤول المحلي عن الطلاب المسلمين وأحد المشاركين في الاحتجاجات، إن "إيران شنت هجومًا على سيادة باكستان، وأودت بحياة نساء وأطفال، ولهذا السبب نحن نحتج لإدانة هذا الهجوم".

وذكرت وسائل إعلام باكستانية، صباح الخميس أن سلاح الجو نفذ في وقت مبكر من اليوم، ضربات استهدفت مقاطعة سيستان وبلوشستان، وتمكنت من ضرب 6 أهداف موجودة في 3 مواقع مختلفة على بعد ما يتراوح بين 40 إلى 50 كيلومتراً داخل الأراضي الإيرانية.

وجاءت هذه الضربات بعد أن هاجمت إيران ليلة الثلاثاء، الأراضي الباكستانية بصواريخ ومسيّرات، استهدفت ما قالت إنهما مقران لجماعة "جيش العدل" المسلحة.

وأسفرت الضربات الإيرانية داخل باكستان عن تدمير قاعدتين تستخدمهما جماعة "جيش العدل"، حسبما ذكرت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء.

وفي المقابل، قالت المتحدثة باسم الخارجية الباكستانية ممتاز زهرة بلوش، إن الهجوم "أدى إلى مقتل طفلين بريئين وإصابة 3 فتيات".

وأسفرت الغارات الجوية الباكستانية على إيران عن مقتل تسعة أشخاص.

وأدى هجوم باكستان إلى زيادة التوترات بين إسلام آباد وطهران. ويأتي ذلك أيضًا وسط الحرب في قطاع غزة مما أدى إلى زيادة التوترات في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مقتل تسعة أشخاص في غارات باكستانية انتقامية على إيران

وكالة تسنيم: الجيش الإيراني يقصف بالصواريخ والطائرات المسيرة مقرين لجماعة جيش العدل في باكستان

إيراني يقتل والده و11 فردًا من عائلته ويفر هاربًا