Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

شاهد: لساعات أو أيام.. نازحون ينتظرون في طوابير أمام بنك فلسطين في دير البلح لسحب أموالهم

فلسطينيون يحتشدون أمام أحد البنوك في دير البلح للحصول على القليل من المال
فلسطينيون يحتشدون أمام أحد البنوك في دير البلح للحصول على القليل من المال Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تجمع عشرات الفلسطينيين أمام فرع بنك فلسطين في مدينة دير البلح بقطاع غزة لسحب أموالهم بعد إغلاق البنوك نتيجة الحرب الدائرة وتقليص عملياتها.

اعلان

ومنذ ساعات الفجر، يصطف الناس في طوابير طويلة أمام البنك المغلق، حيث ينتظرون بصبر لسحب ما يمكنهم الحصول عليه من المال من آلة الصراف الآلي الوحيدة المتوفرة في المنطقة.

ووجد العديد من الأشخاص أنفسهم مضطرين لتحمل تكاليف باهظة لسحب أموالهم من مكاتب الصرافة بسبب الرسوم المرتفعة المفروضة، ما يزيد من أوضاعهم المزرية أصلا نتيجة الحرب الدائرة منذ أشهر في القطاع المنكوب. 

وتتراوح الرسوم عادةً بين 7% و10%، لكنها ارتفعت في بعض المناطق إلى 19%.

وبمجرد أن يتمكنوا من سحب بعض الأوراق النقدية، يكتشف الغزيون أن المبالغ التي حصلوا عليها غالبًا لا تكفي لتلبية احتياجاتهم الأساسية، خاصة مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية والضغوط المالية اليومية التي يتعين عليهم التصدي لها.

وقالت ناهد اللوح، الفلسطينية النازحة من بيت لاهيا، إن "سحب راتبها اليوم من البنك أصبح أكثر صعوبة، حيث يتوجب عليها الانتظار لمدة تصل إلى أربعة أو خمسة أيام لسحب راتبها من بنك فلسطين في دير البلح".

وفي الكثير من الأحيان يشهد المكان تدافعا بسبب قلق البعض من نفاد النقود من أجهزة الصراف الآلي أو من إغلاق محلات الصرافة.

ويقول محمد الشيخ خليل، النازح الفلسطيني، إن الحظ لم يحالفه في هذا اليوم، إذ قضى ساعات طويلة من الفجر وحتى الغروب بدون أن يتمكن من سحب المال.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: قتيل وجرحى في غارة أوكرانية على بيلغورود الروسية

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى الهجوم الانتحاري في قندهار

"المجاعة وشيكة".. تقرير أممي يحذر: 70% من سكان شمالي غزة يواجهون جوعاً كارثياً