Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

غارات أمريكية جديدة على صنعاء والحديدية والحوثيون: لن يثنينا ذلك عن استهداف السفن الإسرائيلية

مظاهرة في صنعاء تنديداً بالهجمات الأمريكية البريطانية على اليمن
مظاهرة في صنعاء تنديداً بالهجمات الأمريكية البريطانية على اليمن Copyright Osamah Abdulrahman/AP.
Copyright Osamah Abdulrahman/AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعلن الجيش الأمريكي، اليوم السبت، أنه قصف ثلاث منشآت تخزين تحت الأرض في اليمن يستخدمها الحوثيون لتنفيذ هجمات على السفن في البحر الأحمر، كما قال إنه دمر 4 طائرات مسيرة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

اعلان

في حين وصف عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن، محمد علي الحوثي، هذه الهجمات بالمتهورة وقال إن هدفها كسر الحصار البحري على السفن المرتبطة بإسرائيل.

وقالت القيادة العسكريّة الأمريكية للشرق الأوسط (سنتكوم) في بيان إن القوات الأمريكية نفذت ضربات دفاع عن النفس ضد ثلاث منشآت تخزين تحت الأرض تابعة للحوثيين في مناطق يسيطرون عليها.

 وأضافت أنها رصدت أيضا إطلاق الحوثيّين 4 صواريخ باليستية مضادة للسفن باتجاه البحر الأحمر الجمعة.

وأشارت القيادة المركزية في بيانها إلى أن هجمات الحوثيين غير القانونية أدت إلى مقتل ثلاثة بحارة، وإغراق سفينة تجارية كانت تعبر البحر الأحمر بشكل قانوني، وتعطيل المساعدات الإنسانية المتجهة إلى اليمن، وأضرت باقتصادات الشرق الأوسط، وتسببت في أضرار بيئية.

وأضافت: "شكلت مرافق تخزين الأسلحة هذه تهديداً للقوات الأمريكية وقوات التحالف والسفن التجارية في المنطقة. هذه الإجراءات ضرورية لحماية قواتنا، وضمان حرية الملاحة، وجعل المياه الدولية أكثر أمانًا للولايات المتحدة والتحالف والسفن التجارية".

وكانت وسائل إعلام تابعة لجماعة الحوثي أفادت بتعرض العاصمة اليمنية صنعاء لـ5 غارات جوية مساء الجمعة، وكذلك مديرية المنيرة شمال الحديدة، ونسبتها إلى ما سمته العدوان الأمريكي البريطاني، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وبريطانيا.

وبعد سلسلة الغارات الجوية، قال عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن، محمد علي الحوثي، اليوم السبت إن أمريكا وبريطانيا تنفذان هجمات "متهورة" على اليمن.

وأضاف في بيان أن الهدف الأساسي من هذه الهجمات هو كسر الحصار البحري عن السفن المرتبطة "بالكيان الغاصب المحاصر لغزة"، وأن استمرار الهجمات "يؤكد استمرار أمريكا وبريطانيا بدعم المذابح والإبادة واستخدام التجويع كسلاح ضد أبناء غزة".

كما أكّد أن " أي غارات عدوانية لن تمنع اليمنيين والقوات المسلحة من مواصلة استهداف السفن الإسرائيلية أو المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة حتى يتوقف العدوان ويرفع الحصار عن غزة".

ويقول الحوثيون إنهم نفذوا أكثر من 73 هجوماً بالمسيرات والصواريخ على سفن تجارية مرتبطة بإسرائيل أو متجهة إلى موانئها منذ بدء الحرب الإسرائيلية على غزة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

في اليوم العالمي للمياه.. 2.2 مليار شخص لا يزالون يفتقرون إلى مياه الشرب الآمنة وفقاً للأمم المتحدة